الأحد 15 ديسمبر 2019 03:17 ص

هل تتذكرون المسلمة التي دافعت عن أسرة يهودية في لندن؟ هكذا كافأها الأب

الثلاثاء 26 نوفمبر 2019 07:00 م بتوقيت القدس المحتلة

هل تتذكرون المسلمة التي دافعت عن أسرة يهودية في لندن؟ هكذا كافأها الأب
أرسل إلى صديق

كشفت السيدة المسلمة التي واجهت شخصاً تهجم على عائلة يهودية في قطار الأنفاق بلندن، أنها تصرفت بوازع إنساني وديني للدفاع عنهم.

وأضافت السيدة التي تدعى، أسماء شويخ، وهي بريطانية من أصول ليبية، في حوار مع موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أنها ستفعل الشيء نفسه لو تكرر الحادث أمامها مع أي شخص آخر، لأن التصدي للظلم واجب على الجميع.

وحظيت أسماء شويخ بإشادات واسعة؛ بعدما تصدت لرجل كان يوجه إهانات إلى شخص يهودي وعائلته، خلال رحلة بالمترو شمال العاصمة البريطانية لندن، ودفعت الحادثة السلطات إلى إطلاق عملية بحث عن الرجل، وفيما بعد تم توقيفه.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كثيف، السبت 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، مقطع فيديو يظهر فيه رجل يقف بجانب يهودي وطفله، وبدأ الرجل بقراءة مقتطفات من الكتاب المقدس، تقول إن "اليهود دجالون بدؤوا تجارة الرقيق".

الرجل اليهودي يشكر أسماء شويخ
وكشف موقع هيئة الإذاعة البريطانية أن أسماء التقت بالرجل اليهودي الذي دافعت عنه وشكرها على صنيعها وأهداها بعض الورود.

وعبر اليهودي، الذي لم يكشف عن اسمه بعد، عن امتنانه لتدخل أسماء. وأضاف أنه بدون هذا التدخل كان يمكن للاعتداء -كما يعتقد- أن يتصاعد ويتحول إلى عنف جسدي. 

عندما حاول راكبٌ إيقافه، قال المهاجم: "اغرب عن وجهي.. سأضربك في أنفك"، ثم استمر في توجيه مزيد من التهديدات والشتائم إلى اليهودي وطفله.

ودخلت المرأة المسلمة في جدال مع الرجل، محاوِلةً تهدئته، وقالت له: "إن هناك أطفالاً"، لكن الرجل لم يستمع لها وأكمل حديثه بنبرة عالية. 

وتمكن أحد الركاب من تصوير رجل، كان يقرأ على طفلين في القطار يلبسان قلنسوة رأس يهودية، بعض أجزاء من الكتاب المقدس، فسرها على أنها معادية لليهود. وقالت الشرطة إنها قبضت على الرجل.

وقالت أسماء، التي نال تصديها للرجل في الفيديو الثناء، إنها "لن تتردد في فعل ما فعلته مرة أخرى"، مضيفة أنها كانت تود تدخل عدد آخر من الركاب.

بعد دفاعها عنهم داخل عربة قطار
وقال والد الطفلين: "إننا ممتنون جداً لتدخل السيدة المسلمة التي كانت ترتدي حجاباً، والتي نعرف الآن أنها تدعى أسماء".

وأضاف: "نحن متأكدون من أن الرجل كان يمكن أن يستمر في اعتدائه، وأن يتطور إلى عنف جسدي، لولا تدخلها".

"لقد تركت رحلة المترو تلك في نفسي مشاعر مختلطة عن المجتمع. فمن ناحية تعرضت زوجتي وأولادي إلى اعتداء دنيء في عربة قطار مزدحمة بالركاب، لكنني، من ناحية أخرى، ممتن لمن ساندنا".

وبعد انتشار الفيديو بدأت الشرطة البريطانية عملية بحث عن الرجل الذي هاجم عائلة اليهودي، وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، إن الشرطة ناشدت الشهود الإدلاء بشهادتهم عن الحادثة. 

وذكرت صحيفة The Daily Mail أن الشرطة ألقت القبض في النهاية على الرجل "المسيء" بتهمة "معاداة السامية"، ونقلت عن متحدث باسم الشرطة قوله إن "الحادثة وقعت في قطار الخط الشمالي يوم الجمعة 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2019".

المصدر: وكالات