الخميس 05 ديسمبر 2019 04:27 م

أسماء واليهودي.. لقاء جديد بعد "المشهد العاصف"

الأربعاء 27 نوفمبر 2019 11:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

أسماء واليهودي.. لقاء جديد بعد "المشهد العاصف"
أرسل إلى صديق

مرة أخرى يلتقي رجل يهودي تعرض لإساءة، أثناء سفره في مترو أنفاق لندن مع المرأة المسلمة الشجاعة التي تدخلت للدفاع عنه وعن أسرته.

وقال الرجل، الذي لا يرغب في ذكر اسمه، "ممتن للغاية" لتدخل أسماء شويخ خلال الحادث، الذي وقع صباح الجمعة الماضي.

وأضاف أنه من دون تدخل أسماء كان "يمكن أن تتصاعد الانتهاكات إلى عنف جسدي، وقد أعرب عن شكره شخصيًا ، الاثنين، بينما كان هو والسيدة شويخ ، 36 عامًا التي تعيش في برمنغهام ، يجلسان لإجراء محادثة في مانشستر.

في المقابل قالت السيدة شويخ "جاء وأعطاني زهورا جميلة وجلسنا وتناولنا القهوة وتحدثنا عن تجاربنا وخلفياتنا.. كان لطيفا جدا.. سنظل على اتصال دائما".

وكانت السيدة المسلمة قد تلقت إشادات بالجملة، بعد أن ساهمت في التصدي لرجل وجه إهانات لشخص يهودي وأسرته في أحد قطارات المترو شمالي لندن.

وقالت شرطة المواصلات البريطانية إنها تحقق في الواقعة، التي حدثت مساء الجمعة ووثقتها مقاطع فيديو حققت انتشارا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتظهر الصور رجلا يرتدي قبعة يقرأ مقطعا من الكتاب المقدس، ويتهم اليهود بأنهم "دجالون بدؤوا تجارة الرقيق"، ويميل ناحية الابن الأكبر للرجل اليهودي.

وعندما يحاول راكب إيقافه، يقول الرجل المهاجم: "اغرب عن وجهي. سأضربك في أنفك"، ثم يستمر في توجيه المزيد من التهديدات والشتائم لليهودي وطفله.

لكن مخرجا يدعى كريس أتكينز التقط الواقعة بهاتفه، وتحدث إلى "سكاي نيوز" قائلا إن 4 ركاب من بينهم امرأة مسلمة محجبة تصدوا للرجل المسيء، واصفا الأخيرة بأنها "شجاعة بشكل لا يصدق".

ونشر أتكينز لقطات الفيديو، بعد أن حصل على إذن من الرجل اليهودي الذي تعرض للإساءة، وقال إن الأب والابن كانا جالسين مع طفل أصغر سنا وامرأة لم تظهرها الكاميرا.

وأوضح المخرج أن الرجل المسيء كان ينهال بالسباب والتهديدات على اليهودي، ووصفه بأنه "كان مرعبا وشريرا حقا. لم أستطع أن أصدق ذلك. كان من الغريب أن أرى شخصا بهذه الفظاعة والوقاحة. الطفل كان مرعوبا، بينما كان الأب هادئا وتجاهل الإساءات".

لكن بعد دقائق غادر الرجل المسيء القطار، وفي أعقاب نشر لقطات للحادث على الإنترنت، سارع مستخدمو مواقع التواصل إلى الثناء على المرأة المسلمة التي واجهته.

وكتبت المذيعة سوزى بيري على "تويتر": "تلك السيدة من النساء المميزات"، بينما غرد شخص آخر: "المرأة المسلمة الشابة كانت نجمة".

وكتب أحد مستخدمي "تويتر": "سيدة مسلمة تدافع عن أب يهودي وابنه يعطيني أملا متجددا في مستقبل هذه البلاد الرائعة".

وتوجهت شرطة النقل البريطانية بتغريدة إلى أتكينز، قائلة: "آسفون للغاية لأنك شاهدت هذا. نحن على دراية ونقوم بإجراء تحقيقات".

وفي بيان آخر، أضافت الشرطة: "نحن على علم بمقطع فيديو يعرض ركابا يتعرضون للمضايقة ويستهدفون بإساءة معادية في قطار على الخط الشمالي. يتم إجراء تحقيقات في هذه اللقطات".

المصدر: وكالات