السبت 14 ديسمبر 2019 10:56 م

مُعلقون: الخلود للشهداء

مذيعة عراقية تبكي أثناء قراءة بيان استقالة عبد المهدي

الجمعة 29 نوفمبر 2019 11:02 م بتوقيت القدس المحتلة

مذيعة عراقية تبكي أثناء قراءة بيان استقالة عبد المهدي
أرسل إلى صديق

بكت مذيعة عراقية لدى قراءة بيان رئيس الوزراء العراقي، عادل عبدالمهدي، الذي أعلن خلاله نيته رفع كتاب رسمي إلى مجلس النواب للاستقالة من رئاسة الحكومة.

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، تفاعل عراقيون مع الموقف، وتناقلوا لقطات من لحظة بكاء المذيعة العراقية عبر شاشة قناة "الشرقية".

وفيما لم يتبين بشكل واضح سبب بكاء المذيعة، إلا أن عراقيين قالوا إنها "تذرف الدموع حزنا على دماء الشهداء التي سالت، وهي تلقي خبر تقديم استقالة عادل عبد المهدي"، في حين كتب بعضهم: "مذيعة الشرقية تبكي وهيا تذيع خبر استقالة الحكومة.. الرحمة والخلود لشهداء العراق".

وكان رئيس الوزراء العراقي أعلن في بيان بثه في صفحته على فيس بوك، الجمعة، أنه قرر الاستقالة تجنبا لانزلاق البلاد في الفوضى، واستجابة لما لما ورد في خطاب المرجعية الشيعية العليا.

وفي وقت سابق من اليوم، قال المرجع الشيعي الأعلى بالعراق، علي السيستاني، إن الجهات المعنية أظهرت "عجزًا واضحًا" في حفظ الحقوق وحقن الدماء على مدار شهري الاحتجاجات الأخيرين، مُحذرًا من أن "التسويف والمماطلة سيكلف البلاد ثمناً باهظاً، وسيندم عليه الجميع".

وأوضح السيستاني، في بيان للمرجعية خلال خطبة الجمعة، إنه "بالنظر إلى الظروف العصيبة التي يمر بها البلد، وما بدا من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين الأخيرين بما يحفظ الحقوق ويحقن الدماء، فإن مجلس النواب الذي انبثقت منه الحكومة الراهنة مدعوّ إلى أن يعيد النظر في خياراته بهذا الشأن ويتصرف بما تمليه مصلحة العراق والمحافظة على دماء ابنائه".

وشدد السيستاني على مجلس النواب العمل على تفادي انزلاق العراق إلى دوامة العنف والفوضى والخراب.

المصدر: وكالات