الثلاثاء 07 أبريل 2020 06:33 ص

أتلتيكو مدريد يحجز مقعده في ثمن نهائي الأبطال

الأربعاء 11 ديسمبر 2019 09:45 م بتوقيت القدس المحتلة

أتلتيكو مدريد يحجز مقعده في ثمن نهائي الأبطال
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

حجز أتلتيكو مدريد الإسباني، مقعده في دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد تغلبه مساء اليوم الأربعاء على لوكوموتيف موسكو الروسي، بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب واندا متروبوليتانو، ضمن لقاءات الجولة السادسة والأخيرة من مرحلة المجموعات.

وسجل ثنائية أتلتيكو مدريد كل من جواو فيليكس (17) وفيليبي (54)، وبتلك النتيجة ارتفع رصيد الروخيبلانكوس في المجموعة الرابعة، إلى 10 نقاط في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد لوكوموتيف عند 3 نقاط في المركز الأخير، ليصحب الأتلتي فريق يوفنتوس الإيطالي متصدر المجموعة إلى دور الـ16.

بدأ أتلتيكو مدريد بقوة، بالتحصل على ركلة جزاء في الدقيقة الأولى بعد تعرض فيليكس للإعاقة من الحارس كوشينكوف، إلا أن الظهير تريبير أهدرها، بعدما تمكن الحارس من تصحيح الخطأ بالتصدي للكرة التي لمست أصابعه، واصطدمت بالقائم بعدها.

وسيطر أتلتيكو مدريد على الدقائق العشر التالية، وتحصل من جديد في الدقيقة 15 على ركلة جزاء ثانية بعد لمسة يد من زيمالتدينوف، احتسبها حكم المباراة فيكتور كاساي بعد الرجوع إلى تقنية الفار.

وسدد ركلة الجزاء هذه المرة البرتغالي فيليكس في الدقيقة 17، مسددًا أرضية زاحفة في الزاوية اليمنى، مسجلًا هدف التقدم لأتلتيكو مدريد.

وواصل أتلتيكو هيمنته على المباراة بعدها، بعدما سدد لودى كرة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 19، تصدى لها كوشينكوف، وتبعها موراتا بمحاولة من داخل المنطقة في الدقيقة 21، ذهبت أعلى العارضة.

وعزز أتلتيكو من تقدمه في الدقيقة 26 بهدف من قبل موراتا، إلا أن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل بعد العودة إلى الفار، وسدد بارتي كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 30، أبعدها كوشينكوف إلى ركلة ركنية.

ووسط الغياب الهجومي التام للفريق الروسي، حاول فيليكس تسجيل الهدف الثاني وقتل المباراة بصاروخية من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 36، إلا أن كوشينكوف  تصدى للكرة.

وبعدها بدقيقة، انطلق فيليكس من الجانب الأيسر حتى وصل إلى منطقة الجزاء، مسددًا بعدها كرة مرت إلى جوار القائم بقليل، لينتهي الشوط الأول بتقدم أتلتيكو بهدف دون رد.

وتمكن أتلتيكو من قتل المباراة في الدقيقة 54 من الشوط الثاني، بعدما أرسل كوكي عرضية متقنة من الجانب الأيمن، قابلها المدافع فيلبي بتسديدة قوية سكنت الشباك، مسجلًا الهدف الثاني للفريق المدريدي.

ووسط ارتباك من الدفاع الروسي، آرسل تريبير عرضية مميزة من الجانب الأيمن لكوريا الخالي تمامًا من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ليسدد الأخير كرة مرت بقليل إلى جوار القائم، في الدقيقة 56.

هدأت المباراة في الربع ساعة التالية، والتي شهدت سيطرة أتلتيكو على مجريات الأمور، مع معاناة لاعبيه من بعض الأنانية، بحثًا عن تدوين أسماءهم في قائمة المسجلين، وسط الغياب الهجومي الروسي التام طوال المباراة تقريبًا.

واستغل موراتا الخروج الخطأ للحارس كوشينكوف، ليرتقي إلى كرة عرضية في الدقيقة 72، مسددًا رأسية ذهبت أعلى العارضة بقليل.

وظهر فيليكس من جديد في الشوط الثاني، بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 79، ذهبت أعلى العارضة، وتبعها البديل ليمار بتسديدة أخرى في الدقيقة 81، مرت إلى جوار القائم.

وواصل أتلتيكو الإعتماد على التسديد من خارج منطقة الجزاء، وأتت المحاولة في الدقيقة 85 من بارتي الذي أطلق صاروخية مرت إلى جوار القائم، لينتهي اللقاء بفوز أتلتيكو مدريد بهدفين دون رد.

المصدر: فلسطين الآن