الثلاثاء 21 يناير 2020 01:58 م

ثنائية صلاح تمنح ليفربول الفوز على واتفورد

السبت 14 ديسمبر 2019 04:20 م بتوقيت القدس المحتلة

ثنائية صلاح تمنح ليفربول الفوز على واتفورد
أرسل إلى صديق

غزة - فلسطين الآن

حقق ليفربول فوزه السادس عشر في الددوري الإنجليزي الممتاز، بتغلبه على ضيفه واتفورد 2-0 مساء السبت، بافتتاح الجولة السابعة عشرة.

وأحرز محمد صلاح هدفي المباراة في الدقيقة 38 و90.

ورفع ليفربول رصيده بهذا الفوز إلى 49 نقطة، متقدما أمام ليستر سيتي الذي يستضيف نوريتش سيتي لاحقا بفارق 11 نقطة، فيما بقي واتفورد في المركز الأخير برصيد 9 نقاط فقط.

وكان لافتا إجراء مدرب ليفربول يورجن كلوب لتعديل تكتيكي على طريقة لعب فريقه، فلجأ إلى طريقة 4-2-3-1، فلعب جو جوميز إلى جانب فيرجيل فان دايك في عمق الخط الخلفي بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وجيمس ميلنر، وتواجد جوردان هندرسون وجورجينيو فينالدوم في وسط الملعب، وعاد المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو إلى الوراء للقيام بدور لاعب الوسط المهاجم ومن حوله شيردان شاكيري وساديو ماني على الجناحين، مقابل تمركز صلاح كرأس حربة. 

ولعب واتفورد بالطريقة ذاتها (4-2-3-1)، فتكون الخط الخلفي من الرباعي أدريان ماريابا وكريج كاثكارت وكريستيان كاباسيلي وكيكو فيمينيا، وتمركز إيتيان كابوي وويل هيوز في وسط الملعب، وقام عبدالله دوكوري بدور لاعب الوسط الهجومي بإسناد من الجناحيم ايسمايلا سار وجيرار ديلوفيو، مقابل تواجد تروي ديني كمهاجم صريح.

وكاد واتفورد يباغت مضيفه في الدقيقة الخامسة، عندما مر سار من الناحية اليمنى، قبل أن يمرر كرة منخفضة أمام المرمى فشل ديني في استثمارها بمنتصف منطقة الجزاء.

واستحوذ ليفربول على الكرة كثيرا، بيد أنه فشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى ضيفه حتى الدقيقة 23، عندما أرسل ماني كرة عرضية أمام المرمى، أبعدها الدفاع لتصل إلى هندرسون الذي سددها بغرابة فوق المرمى بالدقيقة 23، وبعدها بلحظات، جرب هيوز حظه بتسديدة من خارج منطقة الجزاء مرت بجانب القائم الأيمن لمرمى ليفربول.

وهيّا ماني لنفسه الكرة بطريقة جميلة قبل أن يسدد بعيدا عن المرمى في الدقيقة 24، وبعدها بدقيقة واحدة، تخلص صلاح من رقيبه في الناحية اليمنى، قبل أن يسدد كرة مرت بجانب القائم البعيد.

وأهدر واتفورد فرصة خطيرة للتقدم بالدقيقة 37، عندما أرسل كابوي كرة من الناحية اليمنى إلى دوكوري غير المراقب في منطقة الجزاء، لكن الأخير أطاح بمحاولته عاليا من موقف مريح.

وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 38، عندما وصلت الكرة إلى صلاح في الناحية اليسرى، فتخلص من مدافع قبل أن يطلق تسديدة مقوسة مركزة عانقت شباك الحارس بن فوستر.

وقبل نهاية الشوط بثلاث دقائق، أبعد حارس ليفربول أليسون بيكر كرة عرضية فشل سار في استثمارها رغم موقعه المريح، لتصل إلى كابوي الذي سددها عاليا نحو المدرجات.

وتصدر إليسون لمحاولة سار في الدقيقة 48 وسط غضب واضح من ديني الذي طالب بالتمرير، وارتدت محاولة صلاح من المدافع كاباسيلي إلى ركنية في الدقيقة 49.

وسجل ليفربول هدفا ثانيا في الدقيقة 50 بعدما ارتقى ماني لعرضية شاكيري ليضعها في الشباك، بيد أن الحكم ألغى الهدف بعد الاستعانة بتقنية الفيديو بداعي التسلل.

وحرم الحارس أليسون، واتفورد من معادلة النتيجة في الدقيقة 54، بعدما تصدى باقتدار لانفرد ديلوفيو، ودخل أندي روبرتسون إلى تشكيلة ليفربول مكان المصاب فينالدوم، مقابل تحول ميلنر للعب في وسط الملعب.

ودخل أليكس أوكسليد تشامبرلين مكان شاكيري، وانطلق روبرتسون بسرعة من الناحية اليسرى، قبل أن يضع الكرة أمام فيرمينو الذي لم ينجح في استغلال التمريرة لترتد محاولته من الدفاع إلى يدي الحارس فوستر في الدقيقة 74. 

وضغط واتفورد على مرمى ليفربول في الدقائق العشر الأخيرة، فارتدت ركنية ديلوفيو من القائم في الدقيقة 81، وبعدها بدقيقتين أبعد دفاع ليفربول الكرة لتصل إلى سار الذي سدد بجانب القائم.

وأجهز ليفربول على فرص واتفورد في تحقيق التعادل بالدقيقة الأخيرة من زمن اللقاء، عندما انطلق ماني من اليمين، ليمرر كرة مخادعة إلى البديل ديفوك أوريجي، فسددها الأخير برعونة لتصل إلى صلاح الذي وضعها بكعب قدمه بين قدمي المدافع إلى داخل المرمى.

المصدر: فلسطين الآن