23°القدس
23°رام الله
22°الخليل
26°غزة
23° القدس
رام الله23°
الخليل22°
غزة26°
الجمعة 07 اغسطس 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

قبل عقد الاجتماع الوطني..

"الشعبية" تحذر من إصدار مرسوم رئاسي لإجراء الانتخابات

e4eb8c3255c36623e52771316316ca9d
e4eb8c3255c36623e52771316316ca9d

حذّرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم السبت، من إصدار المرسوم الرئاسي الخاص بتحديد موعد لعقد الانتخابات قبل عقد الاجتماع الوطني والذي من شأنه الدخول لمتاهات ليس لها نهايات.

وأكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر مزهر، في تصريح صحفي، على ضرورة دعوة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عبّاس لعقد اجتماع قيادي وطني عاجل يضم الأمناء العامين للفصائل؛ لمناقشة القضايا السياسية المتعلقة بالشأن الوطني الفلسطيني.

وقال مزهر: "إن الأساس بأن يبدأ الرئيس عباس بالدعوة للاجتماع الوطني، ثم بعد ذلك يتم الحديث عن موضوع الانتخابات، من حيث الشفافية والنزاهة واحترام نتائجها".

وأضاف بأن "المشكلة ليست في الانتخابات فقط، بل إنهاء الانقسام، وصياغة إستراتيجية وطنية لمجابهة الاحتلال ومشاريعه الاستيطانية والتهويدية، والمخططات التصفوية التي تُحاك ضد قضيتنا وشعبنا، وفي مقدمتها صفقة ترامب".

وتابع "لذلك نحن بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين نرى أن الأولوية عقد الاجتماع القيادي ثم يلي ذلك إصدار مرسوم الانتخابات".

وأشار إلى أن الاجتماع القيادي من شأنه مناقشة كل القضايا الشائكة والعالقة؛ مستدركًا: "لكن أن نترك الباب لرئيس السلطة ليتخذ قرار موعد إصدار المرسوم، هذا سيدخلنا في مزيد من المشاكل، وسيترك المساحة للرئيس تحديد متى وأين وكيف".

على أن الجبهة الشعبية ستواصل ما وصفه "الاشتباك السياسي" مع قيادة السلطة الفلسطينية؛ من أجل الوصول إلى مطلب الكل الوطني ألا وهو عقد الاجتماع القيادي.

في سياق آخر، شدّد مزهر وهو عضو الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار مواصلة فعاليات المسيرات حتى تحقيق أهدافها الوطنية التي انطلقت من أجلها.

وقال: "إن المسيرات محطة نضالية من محطات النضال الوطني الفلسطيني لذلك من الضروري أن تستمر، مع الأخذ بعين الاعتبار العمل نحو تطويرها وتفعيلها".

ولفت إلى أن الأسابيع القادمة ستشهد اجتماعات مكثّفة للهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة لمناقشة كل التفاصيل المتعلقة بهذا الشأن.

وأوضح أن الهيئة الوطنية العليا للمسيرات سيدّة نفسها وليس بمقدور أحد أن يُملي عليها قراراتها، مؤكدًا أن الهيئة دائمًا تتخذ القرارات انطلاقًا من المسؤولية الوطنيّة والأخلاقية تجاه جماهير شعبنا.