الخميس 23 يناير 2020 09:23 ص

القدوة : البنوك ومؤسسات الاقراض تمارس أقصي درجات الابتزاز بحق موظفي غزة

الأربعاء 08 يناير 2020 11:40 م بتوقيت القدس المحتلة

القدوة : البنوك ومؤسسات الاقراض تمارس أقصي درجات الابتزاز بحق موظفي غزة
أرسل إلى صديق

أروى صلاح

أكد الدكتور وليد القدوة رئيس الحملة الوطنية لوقف انتهاكات البنوك ومؤسسات الاقراض أن البنوك ومؤسسات الاقراض تمارس أقصي درجات الابتزاز والاذلال بحق الموظفين بمحافظات غزة ، وهذا يتنافى مع كل الشرائع والقوانين المحلية والدولية التي أكدت علي ضرورة الحفاظ علي كرامة الانسان وأمنه واستقراره .

واوضح القدوة أن البنوك تخصم أكثر من 50% من المبالغ التي تنزل في حسابات الموظفين ، وهذا يتنافى مع تعليمات سلطة النقد الفلسطينية التي تؤكد علي ضرورة عدم خصم أكثر من 50% من المبالغ التي يتم إيداعها في حسابات الموظفين .

وأضاف، أن مؤسسات الاقراض تجبر الموظفين علي دفع الاقساط كاملة ، وتطاردهم عبر القضاء والنيابة بطريقة لا إنسانية ، وهذا يمثل منتهي الاستهتار بكرامة وأمن الانسان الفلسطيني في غزة .

وشدد القدوة، على أن هذه الاجراءات العنصرية من قبل البنوك ومؤسسات الاقراض ستولد حالة من الانفجار الشعبي تجاه الظلم والقهر والاضطهاد الذي تمارسه هذه المؤسسات ضد شعبنا العظيم بغزة .

وأوضح القدوة، أن الشعب الفلسطيني العظيم قدم الشهداء والجرحى والاسري علي طريق الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف ، في الوقت الذي حققت فيه البنوك ومؤسسات الاقراض مليارات الدولارات من موظفين السلطة الوطنية الفلسطينية خلال الخمسة وعشرين عاماً الماضية .

المصدر: فلسطين الآن