19°القدس
18°رام الله
17°الخليل
23°غزة
19° القدس
رام الله18°
الخليل17°
غزة23°
الإثنين 10 اغسطس 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

بالفيديو: سيارات رولز تجذب المشاهير والمؤثرين الذين اغتنوا في شبابهم

رولز
رولز

كان من المعتاد أن يكون مالكو سيارات رولز رويس هم قادة المجال الصناعي، الذين هم عادةً في منتصف الخمسينات، ولديهم سائق خاص.

حسب صحيفة The Telegraph البريطانية، فان متوسط عمر مالكيها انخفض إلى 43 عاماً خلال عقد من الزمن، مع اجتذاب أول سيارة تنتجها الشركة من فئة السيارات الرياضية متعددة الأغراض والمصنوعة حسب طلب نجوم الرياضة والمشاهير ومؤثري مواقع التواصل الاجتماعي، الذي يصبحون أثرياء بسرعة.

وقد بلغت مبيعات السيارة البريطانية الفارهة رقماً قياسياً جديداً، إذ تحصد رولز رويس ثمار استراتيجياتها القائمة على التخلي عن صورتها المحافظة واستهداف مشترين أصغر.

وقال تورستن مولر-أوتفوس، الرئيس التنفيذي للشركة: «ما يقرب من 20% من مشتري رولز رويس هم من المشاهير، ومن مجال الرياضة، ومن عالم الموسيقى والأفلام».

وتابع: «تعني الصناعات الرقمية أيضاً أن عالم الأفراد ذوي الثروة الهائلة يتغير. يصبح الناس أثرياء بسرعة فائقة الآن». ونتيجة لذلك، انخفض متوسط عمر المشترين بـ13 عاماً عما كان عليه قبل عقد مضى، عندما أصبح مولر-أوتفوس رئيس الشركة المملوكة لشركة بي إم دبليو.

إضافة إلى ذلك، يختار السائقون الأصغر سناً قيادة سياراتهم بأنفسهم؛ لذا تعتقد الشركة أن ربع سياراتها فحسب يقودها سائق خاص.

وقد انجذب العملاء إلى شركة رولز رويس بسبب فرصة تخصيص سياراتهم حسب طلباتهم، بحدود المخيلة والمتطلبات القانونية لتصميم السيارة.

وقال مولر-أوتفوس إن السيارات التي يصل سعرها إلى مليون جنيه إسترليني (1.31 مليون دولار)، أصبحت شائعة الآن في وحدة غودوود للتصنيع في تشيتشيستر بمقاطعة ويست ساسكس. ويقول النقاد إن تكلفة سيارة Sweptail التي طرحتها رولز رويس مرة واحدة في 2017، بلغت أكثر من 10 ملايين جنيه إسترليني (13.12 مليون دولار). وفي العام الماضي، طلب واحد من رواد الأعمال، يقيم في ستوكهولم، سيارة Phantom، الجديدة من رولز رويس، مع تصميم حديقة زهور بمقصورة السيارة مكونة من مليون غرزة.

أما المشترون الأصغر فقد جذبهم خط إنتاج Black Badge من السيارات المعدلة الذي أطلقته الشركة قبل أربع سنوات، ما أضفى على رولز رويس صورة أحدث وأكثر تطوراً.

وتستهدف سيارات Black Badge فائقة الأداء ما تدعوها الشركة «جماعة تخريبية تخاطر وتنتهك القواعد وتبني النجاح وفقاً لشروطها هي». بل وتصف إصدار Cullinan من Black Badge بكونه «الأكثر تعبيراً عن الغموض والحضرية حتى الآن».

ويُعتبر التغيير في مسار الشركة أبعد ما يكون عن سيارة رولز رويس من طراز Phantom الشهيرة، الخاصة بجون لينون، التي يملكها حالياً متحف كولومبيا البريطاني الملكي بكندا، والتي أُرسلت إلى متخصص في الرسم السايكادلِّي في الستينيات.

يزور حالياً ما يقرب من ثلث عملاء رولز رويس قاعدة الشركة للإشراف على اللمسات الشخصية.

وتبحث فئة جديدة من المالكين أيضاً عن نماذج جديدة من Cullinan، أول سيارة رياضية متعددة الأغراض من رولز رويس، مثل النموذج الجديد Cullinan 4×4، الذي يكلف 250 ألف جنيه إسترليني (328 ألف دولار).

وقد حازت سيارة Cullinan، المسماة تيمناً بأكبر جوهرة عُثر عليها حتى الآن، على 40% من مبيعات السيارات ككل في 2019، خلال أول عام كامل لها في السوق.

إذ أقدم على شراء 8 من أصل 10 سيارات Cullinan، زبائن لم يكونوا عملاء سابقين لدى رولز. يقول مولر-أوتفوس: «هؤلاء هم العملاء الذين لم نرهم من قبل. فمعظمهم لديهم سيارات أخرى بالفعل، وتُعتبر Cullinan إضافة فحسب لمرائبهم».

ونمت السيارة الرياضية متعددة الاستعمالات لتصبح أكثر طراز سيارات مبيعاً في أوروبا، بحيازتها 40% من السوق. لكن رولز رويس تلقت انتقادات بسبب تأخرها عن وتيرة السوق في إنتاج هذه الفئة من السيارات. فقد ذكرت بينتلي، وهي خَصم رولز رويس في السابق، أن مبيعاتها من Bentayga، السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، وصلت إلى 18%.

لكن مولر-أوتفوس قال: «كان هذا تمريناً حساساً بالنسبة للعلامة التجارية، وأخذنا وقتنا فيه. لم نكن متأخرين على الركب، بل وصلنا في أوجه»، مضيفاً: «هذه قصة نجاح بريطانية. لا يتعلق الأمر بسيارة Cullinan، بل بالنجم الساطع».

ويباع 30% من سيارات رولز رويس في الولايات المتحدة، المتقدمة على الصين، التي تشكل 25% من مبيعات الشركة، تيلها المملكة المتحدة وأوروبا بـ15%.