الخميس 23 يناير 2020 09:42 ص

تطورات جديدة في حادثة منزل نانسي عجرم

الأحد 12 يناير 2020 10:45 ص بتوقيت القدس المحتلة

تطورات جديدة في حادثة منزل نانسي عجرم
أرسل إلى صديق

أعادت تطورات جديدة، حادثة سرقة فيلا الفنانة نانسي عجرم، ومقتل السارق خلالها بعيد إطلاق النار عليه من قبل زوجها الدكتور فادي الهاشم، إلى الواجهة مجدداً.  

ومن أبرز التطورات، تقدم زوجة القتيل بشكوى رسمية في مخفر جونية، وصدور التقرير الرسمي للطبيب الشرعي مالك هلال، الذي عاين جثة القتيل، وكذلك إصرار عائلة القتيل على عدم تسلم جثته قبل تبيان الحقيقة كاملة.  

وكان عدد من المحامين السوريين قد تطوعوا ليشكلوا جهة الدفاع عن القتيل، بعد أن تقدموا بمطلبهم إلى نقابة المحامين في سوريا، التي أبدت استعدادها للدعم، وتزويد الفريق بكتاب إلى نقابة المحامين ووزارة العدل في لبنان. وارتكزت دوافع زوجة القتيل والمحامين في إعادة التوسع في التحقيقات على أن هناك علاقة سابقة تربط ما بين الضحية من جهة، ونانسي عجرم وزوجها من جهة أخرى.  

هذا الأمر دفع بالنائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، إلى تسطير استنابة قضائية، كلفت من خلالها مفرزة تحرّي جونية بالتوسّع مجدداً في التحقيق في الحادثة التي أدّت إلى مقتل الشاب السوري محمد الموسى، وذلك لجلاء بعض النقاط الغامضة والملتبسة. فاستدعت فادي الهاشم، من جديد، إلى التحقيق، ليعود إلى منزله لاحقاً.    

المصدر: وكالات