السبت 04 أبريل 2020 11:59 ص

عطون: المعركة في الأقصى معركة وجودية

الخميس 16 يناير 2020 06:25 م بتوقيت القدس المحتلة

عطون: المعركة في الأقصى معركة وجودية
أرسل إلى صديق

القدس المحتلة - فلسطين الآن

أكد النائب في المجلس التشريعي أحمد عطون، على وجوب تلبية دعوات النفير إلى المسجد الأقصى لإحباط مخططات الاحتلال بتهويده والسيطرة عليه، لأن المعركة في المسجد الأقصى ومدينة القدس هي معركة وجود.

ونوه النائب المقدسي بأن الاحتلال الإسرائيلي يسعى إلى تفريغ المسجد الأقصى من الوجود الفلسطيني والإسلامي، وينفذ مخططات كبيرة في سبيل الوصول لذلك.

وأوضح أن مساعي الاحتلال في سبيل تهويد الأقصى كثيرة، ومنها ملاحقة المرابطين والمصلين واعتقالهم وإبعادهم، ومحاولة إغلاق باب الرحمة، والضلوع بأدوار لم تكن لهم كترميم أسوار المسجد، إضافة إلى الاقتحامات المستمرة وإغلاق المحلات والاستيلاء على العقارات في محيط الأقصى وأرجاء القدس.

وأشار إلى أن الصورة في عالمنا العربي والإسلامي والواقع الفلسطيني تجاه المسجد الأقصى والقدس ضبابية، ولا توجد إجراءات ملموسة للدفاع عنه، ولا يتم رصد ميزانيات لمواجهة هذه المخططات.

وأشاد عطون بالدور الذي يلعبه المقدسيون في الدفاع عن المدينة والمسجد، مؤكدًا أنهم رأس الحربة، وأثبتوا في كل مواجهة أنهم أهل لمهمة حماية الأقصى، واستدرك متسائلا: "هل يجوز تركهم وحدهم في هذه المواجهة؟".

وأكد دعوة حركة حماس إلى أبناء شعبنا للنفير والحشد بالحضور الدائم والصلاة والرباط في الأقصى والإبراهيمي، وصلاة الفجر يوم الجمعة القادمة 17-1-2020، مشيرًا إلى أن هذه الدعوة هي نداء مفتوح للجميع للمشاركة في هذا الوجب، وأن التاريخ لن يعفي أحدًا، مؤكدًا ضرورة توحيد الجهود لإفشال مساعي الاحتلال ومخططاته في القدس والأقصى.

المصدر: فلسطين الآن