الإثنين 17 فبراير 2020 02:18 م

دفاع عن النفس أم قتل عمد؟

بالفيديو: القصة الكاملة لقتيل فيلا نانسي عجرم

الجمعة 17 يناير 2020 01:20 م بتوقيت القدس المحتلة

القصة الكاملة لقتيل فيلا نانسي عجرم
أرسل إلى صديق

ما زالت قضية مقتل الشاب الذي اتُهم باقتحام منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في 4 يناير/كانون الثاني حديث وسائل الإعلام، وذلك مع آخر تطورات القضية التي لم تُحسم بعد.

إذ ادعت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، يوم الأربعاء، على فادي الهاشم، زوج الفنانة نانسي عجرم، بتهمة "القتل القصدي".

وبحسب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، استندت القاضية في ادعائها إلى المواد 547 و229 من قانون العقوبات اللبناني، وأحالت الملف إلى قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور.

"سطو مسلح"

في 4 يناير/كانون الحالي، أعلنت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان مقتل "لص" سوري الجنسية من مواليد 1989 حاول سرقة فيلا الفنانة نانسي عجرم بمنطقة نيو سهلة كسروان في العاصمة بيروت خلال تبادل لإطلاق النار بينه وبين زوج الفنانة الدكتور فادي الهاشم.

وأوضحت الوكالة أن القتيل يدعى محمد حسن الموسى، وأنه دخل فجر يوم الأحد ملثما إلى فيلا الفنانة بقصد السرقة، لكنه فوجئ بزوجها فادي الهاشم يشهر مسدسه في وجهه، وحصل تبادل إطلاق نار بينهما مما أدى إلى مقتل السارق على الفور.

ونشرت وسائل إعلام لبنانية مقطع فيديو يوثق دخول الشاب إلى المنزل مسلحا، قبل أن يلحظه الهاشم، ويقتله بمسدس كان بحوزته.

وكشف فادى الهاشم زوج الفنانة نانسى عجرم عن تفاصيل الواقعة، قائلا خلال التحقيق معه من خلال عرض مقطع فيديو يوضح تحركات وتهديد السارق، إن "اللص تسلل إلى المنزل وحاول سرقة بعض الأشياء وحاول إيقافه".

وأضاف الهاشم، "عندما واجهته قام بتهديدي ورفع السلاح وحاولت إبعاده، وأصر على ابتزازي وقمت بمنحه بعضا من المال، وكان يرغب فى سرقة المجوهرات والذهب لكنني رفضت".

وأوضح فادى الهاشم أن:

"اللص قرر أن يقتحم غرفة الأطفال وفى هذه اللحظة شعرت بحالة من الجنون، وهو ما دفعنى إلى الانقضاض عليه وإطلاق الرصاص باتجاهه بعد أن هددني بقتل بناتي".

لكن، صور متداولة عما وصف بـ"تقرير الطب الشرعي" الخاص، لم يتسن التأكد منه بشكل مستقل، أثارت حالة من الجدل حول طريقة القتل ما دعا البعض للتشكيك في رواية الفادي. 

إذا قال التقرير أن القتيل "محمد حسن الموسى" أصيب بـ 17أو 18 طلقة في أماكن متفرقة من جسده، موضحا "أن طلقة واحدة كانت في الساعد الأيمن، وطلقتين في الكتف الأيسر، ورابعة تحت الإبط الأيسر، و3 في الصدر، وطلقتين في البطن، و7 طلقات في الجهة الخلفية من الجسم وعلى المؤخرة، وطلقة في الفخذ الأيسر".

الأمر الذي وصفه المدير العام لهيئة الطب الشرعي السوري، في حديث لصحيفة "الوطن" السورية، بأنه "تقرير عشوائي وعبثي وليس مهنيا ولا يكتبه سوى طبيب مبتدئ في هذا المجال"، موضحا أن من حالات الضعف الذي اعترى التقرير أنه لم يذكر مواصفات الضحية من بعيد ولا من قريب مثل طوله وبنيته ولون عينيه وشعره وهذا من أولويات عمل الطب الشرعي.

رواية أهل القتيل..

شككت كل من والدة وزوجة القتيل في الرواية المتداولة عن الحادثة، وكشفت زوجة القتيل آخر لقاء مع زوجها محمد الموسى قبل توجهه للفيلا التي قتل بداخلها.

وقالت فاطمة في لقاء مع وسائل إعلام: "جاء لي وأخبرني أنه ذاهب للحصول على أمواله من أشخاص سلبوها منه".

وأضافت: "لاحظت أنه يرتدي ملابس سوداء تماما وبنطلونا أسود.. بعدها تركني وانصرف وذهب لفيلا نانسي".

وتابعت: "لم نكن نعاني من أية مشاكل مالية.. هو كان يعمل بشركة بترول وأقيل منها ثم عمل بعدة أعمال وانتهى به المطاف للعمل في فيلا نانسي قبل مقتله".

المصدر: وكالات