الجمعة 28 فبراير 2020 02:38 ص

لدغة أجويرو تنقذ مانشستر سيتي أمام شيفيلد

الثلاثاء 21 يناير 2020 09:00 م بتوقيت القدس المحتلة

لدغة أجويرو تنقذ مانشستر سيتي أمام شيفيلد
أرسل إلى صديق

تغلب مانشستر سيتي على مضيفه شيفيلد يونايتد بشق الأنفس بهدف دون رد، مساء اليوم الثلاثاء، في المباراة التي احتضنها ملعب برامال لين ضمن لقاءات الجولة رقم 24 من الدوري الإنجليزي الممتاز.


وسجل هدف مانشستر سيتي الوحيد المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو في الدقيقة 73.

وبتلك النتيجة، رفع مانشستر سيتي رصيده إلى 51 نقطة معززًا موقعه في المركز الثاني بجدول الترتيب، بينما تجمد رصيد شيفيلد يونايتد عند 33 نقطة في المركز السابع.

أتت المحاولة الأولى في المباراة لصالح مانشستر سيتي في الدقيقة الثامنة، عبر تسديدة من خارج منطقة الجزاء من قبل زينشينكو، ذهبت أعلى العارضة.

وتبادل سترلينج الكرة بصورة مميزة مع محرز في الدقيقة 19، ليسدد الدولي الإنجليزي بعدها كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، تألق الحارس هندرسون في إبعادها إلى ركلة ركنية.

وأرسل فيرناندينيو كرة عرضية من الجانب الأيمن في الدقيقة 25، تابعها أوتاميندي بمقصية، تصدى لها هندرسون بنجاح.

وتحصل مانشستر سيتي على ركلة جزاء في الدقيقة 35، بعد تعرض محرز للإعاقة من قبل باشام، ونفذ جيسوس الركلة مسددًا كرة في الزاوية اليمنى لحارس المرمى، إلا أن هندرسون واصل تألقه اللافت للنظر في المباراة وتصدى للكرة بنجاح في كرة مثيرة للجدل بسبب تقدم الحارس عن خط المرمى أثناء التصدي للكرة.

وحاول دي بروين مباغتة هندرسون، بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 45، إلا أن كرته ذهبت أعلى العارضة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وفي الشوط الثاني، ارتقى رودريجو لعرضية دي بروين من ركلة ركنية في الدقيقة 58، مسددًا رأسية مرت بقليل إلى جوار القائم.

وواصل مانشستر سيتي زحفه تجاه مرمى شيفيلد يونايتد بحثًا عن تسجيل الهدف الأول في المباراة، ففي الدقيقة 61، أرسل رودريجو عرضية من على حدود منطقة الجزاء، ارتقى لها جيسوس مسددًا رأسية ضعيفة أمسك بها بسهولة هندرسون.

وشكل شيفيلد يونايتد خطورته الأولى في المباراة في الدقيقة 62، بتسديدة بالكعب من قبل البديل موسيت من داخل منطقة الجزاء، تصدى لها إديرسون بنجاح.
 

وأجرى جوارديولا التبديل الأول لمانشستر سيتي في الدقيقة 67، بنزول أجويرو على حساب جيسوس.

وتمكن مانشستر سيتي من افتتاح التسجيل في الدقيقة 73، بعدما أرسل دي بروين عرضية أرضية متقنة من الجانب الأيمن، وصلت إلى البديل أجويرو الخالي من الرقابة تمامًا داخل منطقة الجزاء، ليسجل الأرجنتيني بسهولة الهدف الأول للسيتي.

وفي الدقيقة 78، دفع جوارديولا بورقته الثانية في المباراة بخروج لابورت ونزول جارسيا بدلًا منه، بعد معاناة مدافعه من إصابة عضلية.

وارتقى رودرجيو لعرضية محرز من ركلة ركنية في الدقيقة 79، مسددًا رأسية ساقطة، إلا أنه كرته ذهبت أعلى العارضة.

وتلاعب سترلينج بدفاعات شيفيلد من الجانب الأيسر، وتوغل في منطقة الجزاء مسددًا بعدها كرة أرضية، مرت بقليل إلى جوار القائم في الدقيقة 85.

وأجرى جوارديولا التبديل الثالث والأخير في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، بنزول بيرناردو سيلفا على حساب سترلينج.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، سدد رودريجو كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم، لينتهي اللقاء بعدها بفوز مانشستر سيتي بهدف دون رد.

 

لدغة أجويرو تنقذ مانشستر سيتي أمام شيفيلد

المصدر: وكالات