الأحد 23 فبراير 2020 04:14 م

لأول مرة..

امرأة ترأس منظمة إسلامية كبيرة في بريطانيا

الجمعة 24 يناير 2020 10:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

امرأة ترأس منظمة إسلامية كبيرة في بريطانيا
أرسل إلى صديق

انتخبت للمرة الأولى، امرأة على رأس منظمة إسلامية عريقة في بريطانيا، وفق صحيفة "الغارديان" البريطانية، التي اهتمت بالحدث.


وبحسب تقرير الصحيفة فإن منظمة "جمعية المسلمين في بريطانيا" (MAB) غير الربحية، تأسست عام 1997، وتشتهر بتشجيع المشاركة الإسلامية في بريطانيا، وقادت احتجاجات ضخمة في شوارع لندن ضد حرب العراق.

وعلى مدار الـ23 عاما الماضية، كان يرأس منظمة "MAB" بشكل مستمر رؤساء ذكور، إلا أن الإعلان الذي وصفته الصحيفة بـ"التاريخي" أكد تصويت المنظمة لصالح رغد التكريتي، لتكون أول رئيسة إنثى لها.

وأكدت التكريتي أنها ستمهد الطريق لدعم المزيد من مشاركة النساء في المنظمة، وسد الفجوة بين الجنسين.

واختيرت التكريتي في هذا المنصب، في وقت سابق من هذا الأسبوع، حيث أصدرت المنظمة إعلانا رسميا بفوز رغد التكريتي.

وتولت التكريتي (48 سنة)، التي شغلت سابقا منصب نائب رئيس المنظمة ذاتها ورئيسة لإعلامها، وشاركت في المنظمة منذ إنشائها، واستلمت دور الرئيس من شقيقها أنس التكريتي.

وقالت في بيان إنها "تشرفت" بانتخابها كأول رئيسة للمنظمة الإسلامية "MAB"، مضيفة: "بينما نحن فخورون بهذه اللحظة، هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به".

وأضافت: "نأمل أن يمهد ذلك الطريق لدعم المزيد من مشاركة النساء، وسدّ التفاوت بين الجنسين على مختلف المستويات، مع الاعتراف بأن السنوات المقبلة ستحدد تحدياتها كمسلمين بريطانيين".

وتعهدت بالقول: "سأواصل التأكد من أننا نحتفل بنجاح المسلمين البريطانيين، وسنرفع مساهماتهم وإنجازاتهم في جميع أنحاء البلاد، ووصولها للمجتمع المدني".

وقالت: "مع استمرار بلدنا في مواجهة الانقسام المتزايد وانعدام الثقة، آمل أنه من خلال هذه القيادة الجديدة، يمكننا تحقيق وتعزيز استمرار الوحدة والتفاهم المتبادل".

المصدر: وكالات