الأحد 23 فبراير 2020 02:50 م

السواد حول الفم.. الأسباب والوقاية والعلاج

السبت 25 يناير 2020 09:20 ص بتوقيت القدس المحتلة

السواد حول الفم.. الأسباب والوقاية والعلاج
أرسل إلى صديق

وكالات - فلسطين الآن

السواد حول الفم تعاني منه النساء بشكل عام والسمراوات بشكل خاص، ما يسبب إحراج وعدم ثقة المرأة بمظهرها الجمالي، فتلجأ إلى العديد من الطرق الطبية والمنزلية للتخلص من هذه المشكلة.

إليكِ فيما يلي كلّ المعطيات حول آفة السواد حول الفم بدءاً بالمسببات مروراً بأساليب الوقاية وصولاً إلى الطرق الطبية للتخلّص منها، وما بين كل هذا بعض الخلطات الطبيعية التي لها مفعول جذري لحل هذه المشكلة.

أسباب السواد حول الفم:

جفاف الشفتين، حيث تفقد الشفاه رطوبتها بسرعة لأن طبقات الجلد فيها قليلة، وعند استمرار جفاف الشفاه فيؤدي ذلك إلى تشققها، وبالتالي ظهور اللون الداكن حول الفم.

التدخين إذ تزيد حالة جفاف الشفاه عند المدخنين.

التنفس من الافم الذي يسبب جفاف الشفاه والذي قد يمتد إلى محيط الفم.

المناخ البارد والطقس العاصف يعمل على تراكم العديد من خلايا الجلد الميتة حول الفم.

وضع اليد حول الفم لمدة طويلة، والذي يعمل على تراكم البكتيريا المسببة للسواد حول الفم.

استخدام معجون الأسنان والسماح له بالامتداد للمنطقة المحيطة بالفم، فذلك سيؤدي إلى اسمرار المنطقة لاحتواء معاجين الأسنان على مادة الفلورايد.

الإكثار من تناول بعض الفواكه والموالح وشرب بعض العصائر والمياه الغازية، والتي تحتوي على عصارة تعمل على زيادة فرص تكون السواد حول الفم.

سوء التغذية، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى نقص بعض المواد الغذائية وأهمّها الفيتامينات.

قلّة شرب الماء، وارتفاع كمية الأملاح في الدم.

استخدام بعض المساحيق التجميلية، كالكريمات الخاصة بالترطيب والتي تحتوي على نسبة عالية من العطور.

كثرة التعرّض لأشعة الشمس، ومن دون استخدام مرطّبات أو كريمات الوقاية.

تناول بعض الأدوية التي قد تؤدي إلى اسمرار الجلد حول الفم.

طرق التخلص من السواد حول الفم

التقشير بالمستحضرات الطبية : يساعد التقشير اليومي للبشرة على التخلص من خلايا الجلد الميتة وتخفيف الاسوداد حول الفم، من خلال فرك المنطقة بالمقشر.

التقشير الكيميائي الذي لديه القدرة على الوصول إلى الخلايا التالفة الموجودة تحت سطح الجلد وإصلاحها، وهذه الطريقة ليست دائمة، ويعتمد بقاؤها على العلاج المكبر للسواد والابتعاد قدر المستطاع عن أشعة الشمس.

تفتيح البشرة: وضع كريم تفتيح البشرة الغني بالـ فيتامين C، وأربوتين، ونياكيناميد، التي تمنع خلايا الجلد من إنتاج صبغة الميلانين ويتم ذلك عن طريق وضع طبقةٍ خفيفةٍ من الكريم على المنطقة الداكنة حول الفم مع الحرص على عدم استخدامه لأكثر من ثلاثة أسابيع.

العلاج بالليزر، والذي يعتبر من أكثر الوسائل فعالية وديمومة.

تطبيق الخلطات المنزلية باستخدام مواد طبيعية تساعد على إزالة السواد حول الفم.

خلطات طبيعية للتخلص من السواد حول الفم

وصفة عصير الليمون

المكونات:

ليمونة واحدة.

الطريقة:

تُقسم الليمونة إلى نصفين، وتُعصر مباشرة على المنطقة الداكنة حول الفم، ويُترك العصير على المنطقة لمدة 10 دقائق، ثم يُغسل بالماء ويُجفّف جيداً، ويُنصح بعدم التعرض لأشعة الشمس بعد تطبيق الليمون على البشرة.

وصفة البطاطس

المكونات:

ثمرة صغيرة من البطاطس.

الطريقة:

- قطّعي البطاطس إلى شرائح صغيرة، و- دلكي المنطقة المحيطة بالفم بلطف، ثم كرّري هذه الوصفة يوميًا، وستحصلين على نتائج مُرضية.

وصفة الفازلين

المكونات:

ملعقة من عصير الليمون، وملعقة من العسل، وكمية قليلة من الفازلين.

الطريقة:

تُخلط المكونات مع بعضها البعض بشكلٍ جيدٍ، ثم يوضع الخليط على المنطقة المتأثرة، ويُترك لمدة 15 دقيقة، بعد ذلك تغسل البشرة بالماء الفاتر وتُجفف جيداً.

نصائح لتجنب السواد حول الفم:

عدم الإفراط في غسل الوجه بالصابون.

الاهتمام بشرب كميات كافية من المياه بمعدل لترين يومياً.

الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه .

استعمال مرطّب للبشرة ووضع طبقة غنيّة منه حول الفم.

استعمال واقٍ للشمس عند الخروج ومراعاة خلوّه من الزيوت للبشرة الدهنيّة.

لمحافظة على نظافة المنطقة المحيطة بالفم.

استخدام غسول مناسب للبشرة، خاصّة لصاحبات البشرة الدهنيّة والمختلطة، فهذه المنطقة تفرز الدهون بشكل كبير، وإهمال تنظيفها يعمل على تراكمها وتحوّلها للّون الأسود.

ممارسة الرياضة التي تحسّن الدورة الدموية في الجسم ما يعكس نضارة على الوجه.

المصدر: وكالات