السبت 29 فبراير 2020 02:43 م

أسابيع الحمل من الأسبوع 26-39

الجمعة 07 فبراير 2020 02:00 م بتوقيت القدس المحتلة

أسابيع الحمل من الأسبوع 26-39
أرسل إلى صديق

تشهد الأسابيع القادمة الكثير من نمو الجنين؛ حيث يبدأ في التنفس، وتصل الرئتان إلى مرحلة متقدمة، ويبدأ في اتخاذ الوضعية النهائية التي تساعده على الخروج. وتطورات أخرى يوضحها لنا الدكتور عبد الحميد السبيلي أستاذ طب النساء والتوليد.

الأسبوع 26 و27:

تصل الرئتان في نموهما إلى مرحلة متقدمة، ولكنهما لا تصبحان جاهزتين لتأدية وظائفهما إلا في نهاية الشهر الثامن، ويكون طوله الآن 37 سم ويصل وزنه إلى كيلو جرام، جلد طفلك أحمر، تبدأ الدهون بالتراكم تحت جلده، يغطي المينا عاج أسنان الحليب المستقبلية، طفلك يتبول، بداية اكتساء الأعضاء بمادة النخاعين، إنها المرحلة الأخيرة لنمو الدماغ ستدوم 20 سنة تقريباً.

الأسبوعان 28و29:

ينتظم تنفس الجنين شيئاً فشيئاً، ويتوصل إلى فتح عينيه كلياً وتباشر المعدة والأمعاء وظائفهما، يمتلئ جسم طفلك تدريجياً وببطء، تنزل خصيتا ابنك إلى الحالب، حركة التنفس منتظمة، وتعديل ذاتي للحرارة الداخلية ويغدو رهف السمع ويظهر ذلك عندما ينتفض كلما انصفق الباب، أو سمع أصواتاً حادة شديدة منفرة، كذلك يهدأ كلما سمع صوتاً رقيقاً هادئاً.

 

الأسبوعان 30و31:

تأخذ الخصيتان مكانهما في الكيس وتتشكل الجريبات الأولية في مبيضي البنت، ويشغل الجنين الرحم كله تقريباً، ويصبح الرحم ضيقاً عليه، وهذا ما يعيق تحركه، ويبلغ طوله في نهاية الشهر السابع 42 سم، ويتعدى وزنه أحياناً 1,5 كجم.

الأسبوعان 32و33

يستهلك طفلك كمية كبيرة من الكالسيوم والحديد لاستطالة عظامه، وسيتغذى على حسابك الخاص إذا ما كان نظامك الغذائي فقيراً، وفي الأسبوع 33 لابد من فحص السائل السبيائي في حالة الشك بوجود مشكلة لدى طفلك -مثل إصابة الأم بمرض معد- ويبدأ في هذا الشهر اتخاذ الوضعية النهائية التي تساعده على الخروج، وغالباً ما يكون رأسه إلى الأسفل ومؤخرته إلى الأعلى، ويكتمل نمو العظام وتتصلب، ويكثر من التبول وابتلاع سائل السلى.

الأسبوعان 34 و35:

يزداد حجم المشيمة بسبب ابتلاع الجنين كمية من ماء السلى، يفرز طفلك حوالي ملعقتين كبيرتين من البول في الساعة، لم يأخذ مبيضاً طفلتك مكانهما بعد، وبسبب إفراز فضلات بكثرة..يغطي جلده بطبقة دهنية ويبدأ الزغب بالسقوط، وينزل الجنين نحو حوضك، ويصل طوله لحوالي 47 سم ووزنه 2,5 كجم.

الأسبوعان 36 و37:

يختفي الزغب ويكتسب الطفل نعومته، وفي الأسبوع 37 تقل حركة الطفل بسبب افتقاره إلى المساحة اللازمة، وضعيته؛ رأسه نحو الأسفل وذراعاه مكتوفتان على صدره، يكيل إليك ضربات صغيرة برأسه وكوعه وقدمه ليذكرك بوجوده، وتنفصل عنه طبقة الطلاء الدهني لتسبح في سائل السلى واليافوخان مكونان من نسيج ليفي لا يكتمل نموهما إلا بعد عدة أشهر بعد الولادة.

الأسبوعان 38 و39:

منذ ولادته يصبح الطفل مستقلاً تتغير دورته الدموية: تنشأ دورة ما بين القلب والرئتين، ويتوقف الكبد عن إنتاج الكريات الحمراء ليتولى المخ هذه المهمة، وتتمدد الحويصلات الرئوية عند الولادة، ويكتسب الوزن والقوة فضلاً عن النمو، ويكون وزنه 3 كجم وطوله 50 سم.

المصدر: وكالات