19°القدس
17°رام الله
18°الخليل
24°غزة
19° القدس
رام الله17°
الخليل18°
غزة24°
الخميس 09 ابريل 2020
4.49جنيه إسترليني
4.89دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.82يورو
3.47دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.49
دينار أردني4.89
جنيه مصري0.22
يورو3.82
دولار أمريكي3.47

منع أسرة من ركوب درجة رجال الأعمال على متن طائرة بسبب حجم أفرادها

_110822027_e8211be4-9401-45d1-bee8-2d170814b8f7
_110822027_e8211be4-9401-45d1-bee8-2d170814b8f7

أرادت رينيل وتيري الإستمتاع برفاهية السفر على مقاعد درجة رجال الأعمال خلال رحلة جوية تستغرق 11 ساعة عائدتين إلى مدينة أوكلاند بعد اجرائهما عمليات جراحية للتخلص من الوزن الزائد في العاصمة التايلاندية بانكوك.

لكن بدلا من الإستمتاع بهذه الرفاهية، صدمت الشقيقتان ووالدتهما "هوهانا" عندما أتى إليهن موظفون من الخطوط الجوية التايلاندية، حاملين معهم أدوات حساب المقاسات قائلين لهن إنهن "كبار الحجم بدرجة أكبر من المعتاد" للجلوس على مقاعد درجة رجال الأعمال.

بعد مرور ستة أشهر على هذا الموقف "المثير للإشمئزاز"، لاتزال هوهانا التي تبلغ من العمر 59 عاما تشعر بالمرارة تجاه ما حدث.

تقول هوهانا: " كان موظفو (خطوط الطيران) يصرخون في وجهنا بشكل متكرر 'أنتن كبار الحجم، كبار الحجم أكثر من المعتاد'. وكانت طوابير من الناس تشاهدنا وهم يقيسون خصرنا عند مكتب مراجعة أوراق السفروالحقائب (Check-in). كانت الطريقة التي عوملنا بها مهينة جدا لدرحة أنني انفجرت بالبكاء".

عامل اللغة أيضا وقف حائلا في تواصلهن مع الموظفين، الذين رفضوا دخولهن الجزء المخصص لراكبي درجة الأعمال على متن الطائرة، وجعلوهن يجلسن في الدرجة السياحية.

وتضيف هوهانا التي تعمل اخصائية اجتماعية، أنها لن تسافر بالطائرة مرة أخرى حتى تفقد الوزن الزائد، لتجنب الخبرة المؤلمة التي سببتها شركة الخطوط الجوية التايلاندية لها ولابنتيها، قائلة: " كنا نتطلع حقا للسفر جوا على مقاعد درجة رجال الأعمال، وبدلا من ذلك تعرضنا لصدمة نفسية مؤلمة".

أجبروا على مغادرة الطائرة بسبب "رائحة أجسادهم"

وتزود معظم شركات الطيران راكبي الطائرات من كبار الحجم بامتدادات زائدة لأحزمة مقاعدهم.

لكن الخطوط الجوية التايلاندية قالت إن أحزمة مقاعد درجة رجال الأعمال مثبت بها داخليا أكياس هوائية، ما يعني أنه لا يمكن إطالة حزام المقعد (عن طريق الامتداد الزائد الذي يركب على الحزام). ولا تزال الأسرة تشعر بالحيرة تجاه هذا التفسير من قبل شركة الطيران.

ومنذ الخبرة المؤلمة التي مرت بها الأسرة في الصيف الماضي، تحاول هوهانا وابنتاها استرداد أموالهن من شركة الطيران التايلاندية، لكن الشركة عرضت فقط تعويضهن بفرق السعر بين درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية.

وقد تحدثت هوهانا إلى الشركة السياحية (فلايت سنتر) التي حجزت عن طريقها تذاكر السفر، وقالت لها الشركة إنها سترد لها المبالغ كلها، رغم أن الأسرة اضطرت إلى الإنتظار لأكثر من ستة أشهر.

وعندما اتصلت بي بي سي بالخطوط الجوية التايلاندية، قال المتحدث باسم الشركة إن خطوط الطيران وضعت الآن تحذيرات بشكل أفضل في نظام حجوزاتها، ما يجعل شركات السياحة والوسطاء على وعي ومعرفة بمثل هذه الأمور.

'أشعر بالحزن'

كانت الأسرة في جولة نظمتها شركة "ديستنيشن بيوتي"، التي تتخصص في ارسال زبائنها إلى تايلاند لإجراء عمليات فقدان الوزن الزائد وجراحات التجميل.

وقال مارتن أولسن، الرئيس التنفيذي للشركة إنه شعر "بالحزن الشديد والإندهاش"، من الطريقة التي تعاملت بها الخطوط الجوية التايلاندية مع الموقف.

كما أنه شعر بالحيرة بسبب تصرفات موظفي شركة الطيران التايلاندية، قائلا: "أناس كثيرون من ذووي السمنة يحجزون مقاعد على درجة رجال الأعمال، لأنهم غير قادرين على الجلوس بشكل مريح على مقاعد الدرجة السياحية."

ويقول المتحدث باسم الهيئة المدنية للطيران (CAA)إنه عندما يتعلق الأمر بالركاب ذووي الحجم الكبير جدا، فإن التعامل مع الموقف يعود إلى تقدير كل شركة.

إن شركات الطيران تحسب بدقة وزن الطائرة عند الإقلاع، لكن هذا يأخذ في الإعتبار الوزن التقديري للركاب وحقائبهم ووقود الطائرة، ويضيف المتحدث باسم الهيئة المدنية للطيران: " في معظم الحالات فإن متوسط وزن الراكب العادي يكون تحت حد الوزن المسموح به بشكل كبير، لأن المسموح به يميل إلى الزيادة المريحة."

وتوصي معظم شركات الطيران بأنه إذا اعتقدت أن وزنك سيكون كبيرا جدا بالنسبة لمقعدك، فينبغي عليك أن تحجز مقعدا آخر عندما تحجز تذكرتك. لكن قليل من شركات الطيران لديها ارشادات محددة، عندما يتعلق الأمر بتعريف كلمة "أكبر من الحجم".

ومع ذلك فإن شركة طيران أمريكان إيرلاينز، تذكر بوضوح أنه: "إذا كان جسدك يمتد أكثر من بوصة واحدة، إلى خارج حافة الطرف الأقصى لمسند الذراع، ويكون هناك حاجة إلى امتداد زائد لحزام المقعد، فيجب الحصول على مقعد آخر".