السبت 29 فبراير 2020 03:16 م

بعد تبرئتهم في 2009.. القضاء الإيراني يأمر بإعدام 7 أكراد

الأحد 09 فبراير 2020 10:50 ص بتوقيت القدس المحتلة

بعد تبرئتهم في 2009.. القضاء الإيراني يأمر بإعدام 7 أكراد
أرسل إلى صديق

وافقت المحكمة الإيرانية العليا، السبت، على حكم إعدام 7 من الأكراد، أدينوا بتهم "قتل رجل دين"، في محافظة أذربيجان الغربية.

وحسب "وكالة أنباء نشطاء حقوق الإنسان" الإيرانية (هرانا)، صادقت المحكمة العليا على أحكام الإعدام بحق سبعة أكراد بعد إدانتهم بتهمة "قتل عبدالرحمن تينا، إمام مسجد خلفاء الراشدين في مدينة مهاباد"، التابعة لمحافظة أذربيجان الغربية في العام 2008.

وأكدت المحكمة الإيرانية، الحكم بالإعدام في القضية المستمرة منذ 10 أعوام تقريبا بحق كل من: أنور خضري، وكامران شيخة، وفرهاد سليمي، وقاسم آبسته، وخسرو بشارت، وأيوب كريمي، وداود عبد اللهي.

وتتواصل محاكمة المتهمين السبعة منذ 7 نوفمبر 2009 حيث ألغت المحكمة العليا قرار الإعدام الصادر بحق هؤلاء الأشخاص وقررت محاكمتهم من جديد.

إيران.. الأكثر تنفيذا للإعدام في العالم

وحقوقيا، تنتقد منظمات حقوقية إيرانية ناشطة في الخارج، من إفراط القضاء الإيراني في تنفيذ عقوبة الإعدام، وتستعمل هذه العقوبة أيضا، بحسب المنظمات، في حق نشطاء سياسيين وحقوقيين في إيران.

منظمة حقوق الإنسان الإيرانية –مقرها النرويج، كشفت في آخر تقرير لها، عن إعدام 5 سجناء في إيران خلال شهر يناير المنصرم.

ووفقًا لتقرير المنظمة، فقد تم توثيق إعدام 110 سجناء في إيران خلال النصف الأول من العام 2019، وقد يكون عدد عمليات الإعدام أعلى، نظرًا إلى حظر السلطات الإيرانية نشر الأخبار المتعلقة بحالات الإعدام.

وبلغ عدد عمليات الإعدام المسجلة في إيران ما لا يقل عن 253 شخصًا، وهو ما يضع إيران في المرتبة الثانية بعد الصين بين الدول التي لديها أعلى عمليات إعدام في العالم.

وإيران تعد من أكثر دول العالم تنفيذًا لحكم الإعدام، كما أن النظام القضائي الإيراني يوجه مجموعة من التهم إلى المعتقلين السياسيين عقوبتها الإعدام، مثل "الحرابة"، و"الإفساد في الأرض"، و"الفساد الاقتصادي".

المصدر: الحرة