الثلاثاء 18 فبراير 2020 09:19 م

سد النهضة.. جولة مفاوضات جديدة في واشنطن قد تكون الأخيرة

الثلاثاء 11 فبراير 2020 11:25 ص بتوقيت القدس المحتلة

سد النهضة.. جولة مفاوضات جديدة في واشنطن قد تكون الأخيرة
أرسل إلى صديق

من المتوقع أن تستضيف العاصمة الأميركية غدا الأربعاء جولة جديدة من مفاوضات سد النهضة بمشاركة وزراء الري والخارجية في كل من إثيوبيا ومصر والسودان بمشاركة ممثلين من وزارة الخزانة الأميركية والبنك الدولي بوصفهم مراقبين. 

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية إن وزير الخارجية سامح شكري توجه أمس إلى واشنطن للمشاركة في الاجتماع.

ونقلت عن الخارجية قولها إن هذا الاجتماع يأتي في إطار ما اتفقت عليه الأطراف المعنية خلال جولة المفاوضات الأخيرة المنعقدة بواشنطن خلال الفترة من 28 إلى 31 يناير/كانون الثاني الماضي، من معاودة وزراء الخارجية والموارد المائية للدول الثلاث الاجتماع بالعاصمة الأميركية يومي 12 و13 فبراير/شباط الجاري، وذلك بهدف إقرار الصيغة النهائية لاتفاق شامل حول قواعد ملء وتشغيل السد.

وفي الخرطوم، أكدت وكالة الأنباء السودانية توجه وزيري الري والموارد المائية ياسر عباس والخارجية أسماء عبد الله أمس إلى واشنطن، على رأس وفد فني لحضور اجتماعات سد النهضة المقررة الأربعاء والخميس.

وذكرت وزارة الري في بيان أن الاجتماعات ستبحث بعض النقاط الفنية والقانونية العالقة، وأنه من المنتظر أن توقع الأطراف بالأحرف الأولى على مسودة اتفاق في حال تجاوز القضايا العالقة المتبقية. وأضاف البيان "الاجتماعات الأخيرة التي عقدت نهاية يناير/كانون الثاني الماضي بواشنطن كانت أحدثت اختراقا كبيرا في مفاوضات سد النهضة".

وأوضح البيان أنه تم الاتفاق على معالجة مسائل التشغيل الآمن للسد واستكمال الدراسات المتبقية حول التأثيرات البيئية والاجتماعية، وظلت الفرق القانونية من الدول الثلاث والمراقبين تواصل أعمالها بواشنطن منذ الاجتماع الأخير لصياغة الاتفاقية في شكلها النهائي.

ويوم 31 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت القاهرة والخرطوم وأديس أبابا الاتفاق على أهم نقاط الخلاف بشأن السد، في وقت أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن "تفاؤله" بقرب التوصل إلى اتفاق نهائي.

المصدر: وكالات