الثلاثاء 31 مارس 2020 03:09 م

اجتماع جديد بشأن اغتيال سليماني والمهندس

الإثنين 17 فبراير 2020 03:28 م بتوقيت القدس المحتلة

اجتماع جديد بشأن اغتيال سليماني والمهندس
أرسل إلى صديق

أكد النائب العام الإيراني، ونائب المدعي العام في العراق، التعاون والتنسيق وتشكيل لجنة قضائية خاصة مشتركة لمتابعة ملف اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، ورفاقهما على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وحسب وكالة "إرنا" الإيرانية، "اجتمع المدعي العام الإيراني حجة الإسلام منتظري، ونائب المدعي العام ووكيل وزارة العدل العراقية ضاري جابر فرهود، اليوم الاثنين، في طهران لمناقشة ملف اغتيال سليماني والمهندس".

وأعلن نائب المدعي العام العراقي، "تشكيل ملف في مكتب المدعي العام العراقي لمقاضاة القتلة ومرتكبي اغتيال سليماني والمهندس ورفاقهما، قائلا: إن "دم هؤلاء الشهداء الأعزاء سيوحد الشعبين الإيراني والعراقي".

من جانبه، أكد المدعي العام الإيراني أن هناك الكثير من المشتركات بين إيران والعراق من الماضي وحتى الآن، قائلا: إن "إيران والعراق لديهما أيضا أعداء مشتركين، كالاستكبار العالمي والصهيونية".

وأضاف منتظري: إن "جرائم الولايات المتحدة في العراق بايجاد داعش بات أمرا واضحا لا يحتاج إلى أي دليل"، موضحا أن "إيران تعاونت مع العراق في الدفاع عن الشعب العراقي ومراقد أهل البيت".

وكانت إيران والعراق، قد وقعتا أمس الأحد، اتفاقية بشأن المتابعة القانونية والقضائية لقضية اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني، ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو المهدي المهندس، ورفاههما، عن طريق قصف جوي أمريكي في مطار بغداد الدولي.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الجمعة 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل سليماني، وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، وآخرين، وفي 8 يناير/ كانون الثاني، شنت إيران هجوما صاروخيا على قاعدتين عسكريتين في العراق، إحداهما قاعدة عين الأسد، التي تضم نحو 1500 جندي أمريكي.

المصدر: سبوتنيك