السبت 04 أبريل 2020 11:17 م

استئصال عين طفل أصيب برصاص الاحتلال في القدس

الأحد 23 فبراير 2020 05:10 م بتوقيت القدس المحتلة

استئصال عين طفل أصيب برصاص الاحتلال في القدس
أرسل إلى صديق

القدس المحتلة - فلسطين الآن

استأصل الأطباء، الأحد، عين طفل أصيب برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة، في وقت سابق من الشهر الجاري.

وأصيب الطفل مالك عيسى (9 أعوام) من سكان بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، في عينه في السادس من شباط/ فبراير الجاري، أثناء عودته من المدرسة.

ونقلت وكالة "وفا" عن سوسن عيسى، والدة الطفل، قولها: "إنه تم استئصال عين طفلها مالك، بعد عدة محاولات لعلاجها لكن دون جدوى".

وشددت على أن جنود الاحتلال تعمدوا إطلاق النار على طفلها مالك وإصابته بشكل مباشر في عينه أثناء نزوله من حافلة المدرسة أمام منزله، مؤكدة عدم وجود مواجهات في تلك المنطقة، عند إصابته.

وتابعت: "لا يوجد أي مبرر لإطلاق النار على مالك، وإن ما جرى لا يعبر سوى عن حقد جنود الاحتلال واستهتارهم بحياة الفلسطينيين، حتى الأطفال منهم".

من جانبه، قال محافظ القدس عدنان غيث لـ"وفا"، إن حالة الطفل عيسى، واحدة من عشرات الحالات التي تعرضت لاستهداف مباشر من قبل قوات الاحتلال، وهي شاهد آخر على ما يرتكب بحق أبناء شعبنا في القدس المحتلة.

وأضاف أن ما يجري من قبل شرطة الاحتلال "بلطجة لن تنجح في تركيع أبناء شعبنا".

وقال: "فقدان الطفل مالك لعينه نتيجة مباشرة لتعليمات قادة جيش الاحتلال بالضغط على الزناد بسهولة".

وأوضح أن "الطفل عيسى بحاجة لسلسلة من العمليات والعلاجات حتى يتماثل للشفاء، محملا حكومة الاحتلال المسؤولية كاملة عن هذه الجريمة"، داعيا "العالم إلى الوقوف عند مسؤولياته أمام هذه الجرائم ومنع تكرارها بحق أبناء شعبنا العزل".

وتشهد بلدة العيسوية اعتقالات واقتحامات ومداهمات للمنازل بصورة شبه يومية منذ ثمانية أشهر تقريبا، أسفرت عن استشهاد شاب وإصابة واعتقال المئات، إضافة إلى هدم منازل، وتحرير مخالفات للمحال التجارية والمركبات.

استئصال عين طفل أصيب برصاص الاحتلال في القدس

المصدر: فلسطين الآن