الثلاثاء 31 مارس 2020 10:39 ص

لهذا السبب..

غانتس يقيل مستشاراً بارزاً قد ينسف مواقعه قبيل الانتخابات

الجمعة 28 فبراير 2020 01:26 م بتوقيت القدس المحتلة

غانتس يقيل مستشاراً بارزاً قد ينسف مواقعه قبيل الانتخابات
أرسل إلى صديق

القدس المحتلة - فلسطين الآن

قبل أربعة أيام من انتخابات الكنيست الثالثة على التوالي، بث التلفزيون الإسرائيلي تسجيلا مسربا، قال فيه مستشار كبير لرئيس تحالف "أزرق-أبيض" إن بيني غانتس يشكل "تهديدا لإسرائيل".

ويضم التسجيل الذي نشرته أمس الخميس القناة الـ12 الإسرائيلية تصريحات شخص قيل إنه أحد كبار المستشارين في حملة تحالف غانتس الانتخابية، يسرائيل باخار، وهو يؤكد أن غانتس سيعمل على "وقف بعض الأشخاص في الخارج الذين قد يهاجمون إيران"، مشيرا إلى أن رئيس "أزرق-أبيض" لا يملك الشجاعة المطلوبة لشن هجوم عسكري على الجمهورية الإسلامية.

وتابع الشخص في التسجيل أن عدم استعداد غانتس لاستهداف إيران يشكل "تهديدا لشعب إسرائيل".

وزعمت القناة أن هذا الكلام جاء على لسان مستشار غانتس منذ أيام معدودة، وأعاد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نشر هذا الخبر المضر بمنافسه من أجل الحكم على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكذّب "أزرق-أبيض" في البداية هذا الخبر، متهما حزب نتنياهو "الليكود" بفبركته، لكنه أقر اليوم الجمعة بصحة التسجيل.

وأعلن "أزرق-أبيض" أن غانتس قرر إقالة باخار فورا من الحملة، مشيرا إلى أن المستشار تعرض لـ"كمين تم تخطيطه باستخدام أساليب غير مناسبة وبالاحتيال".

وتعهد تحالف غانتس باتخاذ إجراءات قانونية في هذا الصدد، ووعد بالكشف عن تورط أحزاب سياسية أخرى في الموضوع.

ورد "الليكود" على هذا الإعلان بالتشديد على أن باخار أقيل عقابا على "قوله الحقيقة".

وقد يضر هذا التسجيل بمواقع غانتس قبيل الانتخابات المقرر إجراؤها في الثاني من مارس القادم، في وقت أظهر فيه آخر استطلاع للرأي العام قبل بدء التصويت أجرته هيئة البث الإسرائيلي أن "الليكود" تمكن من استعادة التفوق على "أزرق-أبيض" بـ35 مقعدا مقابل 34.

غير أن هذه النتائج لن تسمح لأي من أكبر قوتين سياسيتين في البلاد بتشكيل حكومة الأكثرية وتجاوز المأزق السياسي الذي تمر به البلاد منذ نحو عام.

المصدر: فلسطين الآن