23°القدس
22°رام الله
22°الخليل
26°غزة
23° القدس
رام الله22°
الخليل22°
غزة26°
الأحد 20 سبتمبر 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

من اختبارات اللقاح إلى العلاجات المحتملة

الأخبار الجيدة وسط فوضى أزمة كورونا!

5e722b51423604332d4537e6
5e722b51423604332d4537e6

يجتاح فيروس كورونا العالم أجمع مع ارتفاع عدد الإصابات والموتى، ولكن وسط الفوضى العارمة، تعمل فرق من العلماء على إيجاد علاج للمرض في ظل عمل الأطباء بلا كلل لمساعدة المرضى.

والآن، أغلقت عشرات الدول حدودها أو فرضت حظر سفر على المناطق الأكثر تضررا.

وفي جميع أنحاء العالم، ظهرت لقطات تظهر شوارع هادئة بشكل مخيف ​​في المدن الصاخبة، التي تبدو الآن مثل مدن الأشباح.

ولكن في حين أنه من السهل الانغماس في فوضى أزمة فيروس كورونا الجديد، فلا يعد كل شيء سيئا للغاية.

وفيما يلي تقرير موجز لجميع الأخبار الجيدة، التي أنتجها الوباء.

- أصغر ضحية في العالم "تتعافى بشكل جيد"

يُقال إن أصغر مريض بفيروس كورونا في العالم، وهو حديث الولادة يُرجح أن يكون مصابا بعد الولادة بفترة وجيزة، "خرج من مرحلة الخطر" ويتعافى بشكل جيد.

واختُبر الرضيع الصغير بعد دقائق من الولادة في مستشفى North Middlesex.

ويشير الخبراء أيضا إلى أن الأمهات والأطفال الذين أصيبوا بالفيروس، بمن فيهم النساء الحوامل، معرضين لخطر ضئيل وسيعانون على الأرجح من أعراض خفيفة.

- الصين أغلقت آخر مستشفى لمرضى فيروس كورونا

شوهد أطباء ووهان يحتفلون ويزيلون معدات الحماية الخاصة بهم، بعد إغلاق مستشفى فيروس كورونا الأخير، لعدم وجود حالات كافية.

وأنشأت الصين 14 قاعدة أزمات في غضون أسابيع من تفشي العدوى القاتلة عبر البلاد، ولكنها سجلت اليوم حالة واحدة فقط.

- نجاح الأطباء في الهند في علاج فيروس كورونا

نجح الأطباء في مستشفى Sawai Man Singh، في علاج مرضى فيروس كورونا باستخدام مزيج من عقاقير فيروس نقص المناعة البشرية وإنفلونزا الخنازير والملاريا.

ومن جانبها، قالت مديرة كلية الطب، سودهير بهانداري: "قدمنا العلاج وفقا للبروتوكول القياسي، وأثبت الآن أنه جيد، وهو إنجاز كبير لأطباء مستشفى SMS ".

- اكتشاف جسم مضاد ضد فيروس كورونا

 قال باحثون في روتردام وجامعة أوتريخت، إنهم اكتشفوا أجساما مضادة يمكنها مكافحة عدوى فيروس كورونا.

ويمكن أن يؤدي الاكتشاف ليس فقط إلى العقاقير المضادة للفيروسات، ولكن أيضا فرصة للناس لاختبار أنفسهم في المنزل، ما سيوفر آلاف الساعات القيمة للخدمات الصحية.

- شفاء جدة صينية تبلغ من العمر 103 سنوات من  COVID-19

شُفيت جدة معمرة أُصيبت بالفيروس القاتل، وتقول الوثائق إن المرأة البالغة من العمر 103 أعوام، تشانغ غوانغفين، شفيت في أقل من أسبوع لأنها لم تكن تعاني من أي حالات صحية كامنة.

- أعادت شركة آبل فتح جميع متاجرها الـ 42 في الصين

قال عملاق التكنولوجيا إن جميع متاجر آبل في الصين يُعاد فتحها.

وأدرج موقع الويب الخاص يها أوقات العمل بعد إغلاقها شهرا، مع انخفاض الحالات في الصين.

- كليفلاند كلينك طوّر اختبارا لـ COVID-19 يعطي نتائج في غضون ساعات

حصلت كليفلاند كلينيك على تقنية جديدة يمكنها إجراء اختبارات فيروس كورونا خلال 8 ساعات فقط.

وأولا، يجب اختبار التكنولوجيا داخل الشركة قبل التمكن من طرحها للجمهور، ولكن من المقرر أن تخفض فترات الترقب حيث لا توجد حاجة للانتظار لنتائج المختبر.

- حالات الإصابة في انخفاض في كوريا الجنوبية

تفشى الفيروس القاتل في كوريا الجنوبية بعد انتشار المرض في كنيسة.

ولكن الآن انخفضت الحالات بشكل حاد، مع 74 حالة جديدة فقط اليوم (وقت كتابة التقرير)، بتسجيل انخفاض واضح من 909 في ذروتها في 29 فبراير.

- العلماء الكنديون يحققون "تقدما ممتازا" في بحث  Covid-19

قام فريق من الباحثين في أونتاريو بتكرار فيروس كورونا، والذي سيوفر مواد لا تقدر بثمن للبحث والاختبار.

وفي غضون ذلك، أنتج العلماء في Quebec "جسيما شبيها بالفيروس"، يأملون أن يساعد في إنشاء لقاح.

- تعافي أول مريض بالفيروس القاتل في دلهي

تعافى أول مريض في نيودلهي بشكل كامل، مشيدا بالأطباء الأبطال الذين اعتنوا به.

وبعد العلاج في مستشفى Safdarjung، قال: "لا داعي للخوف. إنها مثل الإنفلونزا العادية".

- بلازما مأخوذة من المرضى الذين تم شفاؤهم حديثا، يمكنها علاج الآخرين

قالت شركة الأدوية اليابانية Takeda إنها تطور عقارا جديدا لفيروس كورونا، مستمدا من بلازما الدم لدى الأشخاص الذين تعافوا من Covid-19.

وتستند النظرية على بحث من تفشي فيروس إيبولا وإنفلونزا الطيور، وأدب طبي لا يصدق يعود تاريخه إلى عام 1918 حول علاج الإنفلونزا الإسبانية.

- قنوات البندقية تعمل بشكل واضح

بعد إغلاق كامل في إيطاليا، شارك سكان البندقية لقطات لا تصدق لقنوات المدينة التي تعمل بوضوح تام.

ويمكن رؤية الأسماك الفضية الصغيرة وهي تسبح في المياه الصافية، مع الإشارة إلى أن نقص حركة القوارب قد قلل من التلوث في القنوات.