31°القدس
30°رام الله
30°الخليل
32°غزة
31° القدس
رام الله30°
الخليل30°
غزة32°
السبت 19 سبتمبر 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

حملة تبرعات لدعم النظام الصحي بإيطاليا ضد كورونا

thumbs_b_c_07da418dfcd6343107ddfec108fae43f
thumbs_b_c_07da418dfcd6343107ddfec108fae43f

بدأت أندية كرة القدم واللاعبون والجمهور في إيطاليا العمل على جمع الملايين لدعم النظام الصحي المنهك في بلادهم في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) في البلاد.

وتخضع جميع مناطق إيطاليا للإغلاق خوفا من انتشار العدوى بالفيروس كما علق النشاط الرياضي في البلاد منذ التاسع من مارس/آذار الجاري.

وفي دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، ارتفع عدد الإصابات بالفيروس إلى 13 إصابة بعد ثبوت إصابة لاعب يوفنتوس الفرنسي بليز ماتودي بالعدوى.

لكن حملات تبرعات قامت بها أندية وملاك ساعدت في تخفيف حدة الأزمة التي تعاني منها كل قطاعات المجتمع الإيطالي تقريبا.

وقدم نادي روما 8 آلاف زوج من القفازات الطبية وألفي زجاجة من سائل تعقيم الأيدي الى كنائس في العاصمة ليتم توزيعها على المناطق الأكثر احتياجا لها.

وقدم نادي إنتر ميلان 300 ألف قناع إلى وزارة الصحة، فيما قدم لاعبو الفريق الأول والطاقم الفني في إنتر ميلان 500 ألف يورو في حين جمعت حملات تبرع جماهيرية نظمتها أندية روما وميلان ويوفنتوس وفيورنتينا 420 ألف يورو على الأقل من كل حملة.

ونظم لاتسيو حملة تحث المواطنين على التبرع بالدم.

وعلى المستوى الفردي قدم المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لاعب ميلان 100 ألف يورو في مستهل حملة أطلقها جمعت حتى الآن أكثر من 250 ألف يورو.

وقدم لاعب منتخب إيطاليا السابق فرانشيسكو توتي معدات طبية تستخدم في مراقبة المؤشرات الحيوية إلى مستشفى في العاصمة روما.

وجاءت أكبر التبرعات من اثنين من أكبر الأسماء في البلاد، حيث قدم رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني رئيس ميلانو السابق 10 ملايين يورو إلى منطقة لومبارديا يوم الثلاثاء للمساعدة في إنشاء وحدة للعناية المركزة بها 400 سرير.

وقدمت أسرة أنييلي مالكة يوفنتوس ومجموعة فيات كرايسلر للسيارات مبلغا مماثلا للسلطات الصحية في البلاد.

بدوره تبرع البلجيكي روميلو لوكاكو هداف إنترميلان، بمبلغ 100 ألف يورو لإحدى المستشفيات في مدينة ميلانو، وذلك بحسب ما قاله في تغريدة نشرها على حسابه الشخصي بموقع "تويتر" الجمعة.

وارتفع عدد حالات الوفاة جراء فيروس كورونا في إيطاليا مساء الجمعة، إلى 4032 حالة إثر تسجيل 627 وفاة جديدة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المدير العام للدفاع المدني الإيطالي، أنجيلو بوريللي، في العاصمة روما.

وبإعلان بوريللي حالات الوفاة الجديدة، تكون إيطاليا قد سجلت أعلى نسبة وفاة جراء كورونا، منذ 21 فبراير/ شباط الذي تفجرت فيه أزمة الفيروس بالبلاد.

وأوضح بوريللي أن عدد الإصابات وصل إلى 37 ألفا و860، مبينا أن عدد الإصابات التي تشمل حالات التعافي والوفاة بلغ 47 ألفا و21.

وذكر المسؤول الإيطالي أن عدد المتعافين من الفيروس بلغ الجمعة، 5 آلاف و129، بعد تعافي 689 شخصا.

وحتى مساء الجمعة، أصاب كورونا نحو 270 ألف شخص في 184 بلدا وإقليما، بينهم أكثر من 11 ألف وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.