13°القدس
12°رام الله
12°الخليل
17°غزة
13° القدس
رام الله12°
الخليل12°
غزة17°
الأربعاء 03 يونيو 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

من سعال حاد لرئة منهارة تماما..

بريطاني يروي محنته مع كورونا

1-1332165
1-1332165

تحدث شاب بريطاني دخل العناية المركزة بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد عما وصفه بـ"محنة مرعبة" عندما تحول سعاله الحاد إلى التهاب رئوي.

وبحسب ما نشره موقع صحفي بريطاني، اليوم الأحد، تعود القصة إلى اتصال زوجة مات دوكراي بالطوارئ بعد السعال الشديد لزوجها وعدم قدرته على الجلوس بشكل مستقيم.

وبمجرد دخول المستشفى، وجد الأطباء أن إحدى رئتي مات قد انهارت، والأخرى "ليست جيدة على الإطلاق".

وفي المستشفى، ظل الرجل البالغ من العمر 39 عاما بمفرده، لأن عائلته منعت من دخول غرفته، كما أن العائلة لم تتمكن من إدراك طبيعة مرض مات، حيث ارتدى الأطباء سترات الطوارئ الصفراء وظلوا يتحدثون من خلال الأقنعة.

وقال مات إن من حوله في وحدة العناية المركزة لم يكونوا في سن الـ80 أو 90 عاما بل "كان هناك أناس في نفس عمري".

وفي البداية، اعتقد مات، وهو من مقاطعة باكينغهامشير، أنه مصاب بنزلة برد أو أنفلونزا وليس مرض كوفيد-19، فقد لاحظ الأعراض لأول مرة عندما توجه إلى استاد ويمبلي لحضور نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية لكرة القدم في الأول من مارس، حيث كان يعاني من "سعال جاف شديد" و"صداع خفيف".

وأدرك أن الأمر أكثر خطورة بعد أن أرسل له والداه جهازا يقيس معدل ضربات قلبه وتشبع الأكسجين، وبينما كان يجب أن يشير الجهاز إلى 96 في المئة، كانت القراءة في حدود 88 في المئة.

وفي الوقت الذي دخل فيه إلى المستشفى، قبل تسعة أيام، كان مات يعاني من سعال وفقد لحاستي التذوق والشم.

وبمجرد وصوله، تم نقله إلى غرفة العزل و"جاء رجلان يرتديان سترات صفراء"، و"أخذا مسحات على الفور" و"بدا القلق يتزايد على ملامحهما".

وتابع قائلا: "كان الأمر يشبه مشهدا من فيلم. عائلتك ليست معك، ولا تعرف ما يحدث، ولا يمكن لأحد أن يشرح لك، ولا يمكنك سماع الناس بشكل صحيح لأنهم يتحدثون من خلال الأقنعة. لقد كان الوضع مرعبا جدا".

وبمجرد أن أصبح في العناية المركزة "تم توصيله بأجهزة" وكان بإمكانه سماع "كل إنذار وجرس ينطلق".

وأضاف: "لقد انهارت رئتي وفشلت، ولم تكن رئتي الأخرى تعمل بشكل جيد على الإطلاق، ومع كل ما يجري وأعراضي، كانت المرحلة التالية هي وضعي على جهاز تنفس".

لكنه أوضح أن جهاز التنفس الصناعي هو مجرد دعم بديل عن العلاج، مضيفا: "أعتقد أن هذا كان الجزء الأكثر رعبا. لا يوجد علاج حقيقي لكوفيد-19".

وفي النهاية، لم يتم وضع مات على جهاز تنفس، لكن تم تزويده بالأكسجين عبر أنبوب أنفي، وعندما بدأ في التحسن، كان بإمكانه "الشعور بكل شيء وكأنه يعود مرة أخرى".

وأشار الموقع الإخباري في تقريره إلى أن مات لا يزال تحت المراقبة بعد أن خرج من المستشفى يوم الخميس الماضي.