22°القدس
21°رام الله
21°الخليل
22°غزة
22° القدس
رام الله21°
الخليل21°
غزة22°
السبت 06 يونيو 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

هل يستأنف الاتحاد الإسباني منافسات "الليغا" قريباً؟

تعددت السيناريوهات التي طُرحت لعودة المسابقات الأوروبية خلال الفترة المقبلة، وعلى رأسها الدوري الإسباني، غير أنها تتوقف على مدى انحسار فيروس "كورونا" المستجد، بالإضافة إلى بعض الإجراءات اللازمة على المستوى الطبي.

ولم تُلعب أي مباراة في الدوري الإسباني منذ 10 مارس الماضي، عندما فاز ريال سوسييداد خارج أرضه على حساب إيبار (2-1)، في مباراة مؤجلة من الجولة الـ"24".

ووضعت رابطة "الليغا" برفقة مسؤولي الاتحاد الإسباني لكرة القدم, عدة مقترحات من أجل عودة النشاط الكروي في البلاد، كما تمت مناقشة الإجراءات التي سيتعين اتباعها قبل الشروع في الخطوات الفعلية للعودة.

إجراءات طبية

صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية, كشفت عن إجراءات طبية جديدة سيتعين على الفرق اتباعها، تمهيدا لاستئناف النشاط خلال الفترة المقبلة.

وأشارت "موندو ديبورتيفو", إلى حتمية امتثال عناصر كل فريق لبروتوكول الاختبارات الطبية الشاملة قبل العودة للتدريبات، وعلى الأخص من أصيبوا بالفعل بالفيروس في وقت سابق.

وسيتعين على الأطباء التأكد من عدم وجود أي أعراض لدى جميع العناصر التي أصيبت بالفيروس في الفترة الماضية، وبعد ذلك يمكنهم الانتقال إلى المرحلة التالية من التدريب.

ومن ضمن الإجراءات المفترض اتباعها، الخضوع لاختبارات للقلب، بعدما أظهرت دراسة أجريت على 416 شخصا عولجوا من فيروس "كورونا" في مدينة "ووهان" الصينية معاناة واحد بين كل 5 أفراد من تلف في القلب، ولم يكن أحدهم يعاني مسبقا من أمراض قلبية.

عودة تدريجية

وبمجرد اجتياز الفحوصات الطبية، سيعود اللاعبون إلى التدريبات تدريجيا، البداية بشكل فردي، ثم على شكل مجموعات مكونة من لاعبين أو 3.

التقرير لم يكشف عن مدة محددة للقيام بهذه الإجراءات، غير أن العديد من التقارير السابقة كشفت عن السيناريوهات التي يمكن اتباعها خلال الفترة المقبلة لعودة المسابقة.

وتشير العديد من التقارير إلى إمكانية العودة للتدريبات خلال شهر مايو المقبل، مع استئناف المسابقة في يونيو، حال انحسار فيروس "كورونا"، خاصة أن اللاعبين قد يحتاجون إلى التدريب لمدة 5 أسابيع لاستعادة اللياقة الفنية والبدنية، بعد الابتعاد عن الملاعب لأكثر من شهر.

توصيات معقدة

التوصية لم تكن الأولى التي يتم إصدارها في هذا المجال, بعدما ذكرت صحيفة "سبورت" الإسبانية أن الاتحاد الإسباني أرسل بروتوكولا لرابطة "الليغا" والأندية بشأن استئناف المسابقة، يتضمن توصيات تم وضعها من قبل أخصائيين في المجال الطبي حول الكيفية التي يجب أن يعود بها النشاط مجددا.

وأشار المصدر إلى أن البروتوكول المحدد من الاتحاد الإسباني يتكون من 34 صفحة، وينص على أن اللاعبين هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس "كورونا" عند العودة من الحجر المنزلي، لذلك يجب وضع حد أدنى من الأيام قبل خوض المباراة الأولى بالدوري بعد استئناف الأندية للتدريبات الجماعية.

كما أنه إذا كانت فترة الحجر المنزلي أقل من 4 أسابيع، فيجب أن تكون الفترة بين أول تدريب جماعي للأندية والمباراة الأولى بـ"الليغا" 15 يوما، وإذا امتدت لأكثر من 4 أسابيع فيجب أن تنطلق مباريات "الليغا" بعد 21 يوما على الأقل من تاريخ أول مران جماعي، وتمتد هذه الفترة إلى 30 يوما إذا بلغت مدة الحجر المنزلي أكثر من 6 أسابيع.

وقدّم الاتحاد الإسباني مقترحا بأن تكون هناك فترة راحة من 5 إلى 6 أيام بين أول وثاني مباراة لكل فريق بعد عودة النشاط، ثم تقل إلى 3 أو 4 أيام بين المباريات التالية.

كما يجب أن تكون هناك فترة راحة من 5 إلى 6 أيام قبل المباراتين الخامسة والسادسة لكل فريق، بجانب فترة راحة في كل مباراة كون اللقاءات ستقام في فصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة.

بالإضافة إلى ذلك كانت هناك توصية جديدة تقضي بإدخال نظام جديد في المباريات من حيث التبديلات لكل فريق، حيث يرتفع العدد لـ5 بدلا من 3، ويشترط في ذلك اقتراح طبيب كل فريق بذلك، وأن يوافق حكم المباراة على إجرائه لضمان تنفيذه بشكل سليم.

وكالات