25°القدس
23°رام الله
23°الخليل
28°غزة
25° القدس
رام الله23°
الخليل23°
غزة28°
الأربعاء 23 سبتمبر 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

"شيل ايدك من جيابك" محبة ولا رش عداوة يا اشتية؟

مؤيد السر

"شيل_ايدك_من_جيابك"، جملة اجتاحت الشارع الفلسطيني وأصبحت حديثه الأول، بعد أن وجهها رئيس حكومة رام الله محمد اشتية للناطق باسم حكومته إبراهيم ملحم.

اشتية الذي ظهر في الإيجاز الحكومي الصباحي للحديث حول آخر تطورات كورونا، تعامل بلغة السيد مع موظف والآمر على العبد، دون احترام لمكانة الرجل الذي وجه له الحديث.

الكل يعلم أنه لا في لغة البروتوكول ولا في لغة الشارع، يُسمح لاشتية أن يهين إبراهيم ملحم، الحاصل على شهاد الدكتوراة، والذي عمل في أكثر من وسيلة إعلام وتدرج فيهن ليصل في بعضهم إلى رأس الهرم الإداري.

إهانة لم يستسغها ملحم، بل وصدمته على الهواء، فما كان منه إلا أن "حرد" ولم يخرج في الإيجاز الذي يليه والذي يليه.

تندر الشارع الفلسطيني على الموقف الذي حصل بين شامت ومستنكر ومستهزئ ومتضامن، أوصل القضية لمحمد اشتية، الذي عمل كما قال المثل "أجا يكحلها عماها".

اشتية برر موقفه المهين لملحم أنه تربطه علاقات أقوى وأوطد بالناطق باسم حكومته أعطته المساحة لتوجيه الكلمات له.

في رأيي هذا "عذر أقبح من ذنب"، الأولى أن يكون تبريرك أدعى بألا تهين الرجل القريب منك وأن توجه له تنبيه داخلي حتى لا يعيدها أو يحرص على مراعاة البروتوكول الحكومي.

لكن اشتية تعمدها وأرادها لا نعلم لماذا لكنه في اليوم التالي حاول استيعاب ملحم واجتمع معه، فهل تنتهي الأزمة بينهما على خير؟... نتمنى ذلك

المصدر: فلسطين الآن