25°القدس
24°رام الله
24°الخليل
27°غزة
25° القدس
رام الله24°
الخليل24°
غزة27°
الأربعاء 15 يوليو 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

علاج صديد البول للحامل

تعد التهابات المسالك البولية أثناء الحمل حقيقة شائعة ومتكررة يجب الانتباه إليها، فما هي الأسباب والأعراض وطرق العلاج؟ التقى موقع سيدتي نت بالدكتورة هند محمد سلمي استشاري النساء والتوليد، وتحدثت عن التهابات المسالك البولية أثناء الحمل وأوضحت كيفية علاج صديد البول للحامل، وحذرت من تجاهل العلاج، فقد يؤدي عدم القيام بذلك إلى مشاكل صحية لكل من الأم والطفل الذي لم يولد بعد.

أعراض التهابات البول في الحمل

تعتمد أعراض التهابات المسالك البولية على مكان حدوثها.

التهابات المثانة

عندما تحدث عدوى في المثانة تسمى التهاب المثانة، من أعراضه يمكن تمييز الحرقان عند التبول، وبالمثل، يظهر عسر البول، وهو ألم عند التبول، من الأعراض الشائعة الأخرى الحاجة المستمرة للتبول، حتى إذا كانت المثانة فارغة، تسمى هذه الحالة "بيلة البول". هذا عرض غير مريح للغاية للمرأة الحامل ،يمكنك أيضاً الشعور بالألم أو نوع من الانزعاج في الجزء السفلي من الحوض، من بين أعراض التهابات البول التي تخيف المرأة الحامل وجود آثار دم أو صديد في البول، وهذا ما يسمى "بيلة دموية"، وبالمثل، قد يكون هناك تلوين غائم ورائحة كريهة، لذلك يجب معالجة الالتهابات البولية في الحمل من قبل اختصاصي.

التهابات الكلَى

هناك أوقات تتطور فيها العدوى في الكليتين. الأعراض التي يمكن رؤيتها هي التالية:

حمى وقشعريرة

آلام الظهر والغثيان يتبعها القيء والضعف والتعب.
 
ما الذي يسبب عدوى البول في الحمل؟

خلال فترة الحمل، يخضع جسم المرأة لسلسلة من التغييرات بمختلف أنواعها، تؤثر هذه التغييرات في علم التشريح وعلم وظائف الأعضاء على المسالك البولية، وهي من العوامل المسببة لهذه العدوى، من ناحية أخرى، فإن الكائنات الحية الدقيقة التي تولد التهابات البول هي البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات. الغالبية العظمى من الحالات، تسببها  Escherichia Coli، وهي بكتيريا شائعة إلى حد ما ،في التهابات المسالك البولية أثناء الحمل، يعد عمر الأم أيضاً عاملاً مهماً، كلما كبرت المرأة الحامل، زاد خطر العدوى. أيضاً، النساء المصابات بالعدوى في حالات الحمل السابقة أكثر عرضة للإصابة بها مرة أخرى.

 علاج صديد البول للحامل

المضادات الحيوية هي العلاج الأساسي لعدوى المسالك البولية، وبالأخص صديد البول للحامل، يجب أن تؤخذ لمدة 7 أيام. إذا تكررت العدوى، فلا يستبعد أن يشير الاختصاصي إلى علاج مستمر.

احذري من التداوي الذاتي، فهو ينطوي على مخاطر عالية يجب تجنبها، يمكن أن يؤدي إلى عملية تجعل البكتيريا المسببة للعدوى أقوى بدلاً من قتلها، إذا حدث ذلك، فستكون العدوى أكثر تعقيداً لعلاجها.

علاج صديد البول للحامل، يجب أن يكون مصحوباً بكميات كافية من السوائل، والغرض من ذلك هو التبول عدة مرات في اليوم وتسهيل طرد البكتيريا، يجب أيضاً استبعاد الأطعمة الحارة والمزعجة.

وأخيراً، يجب الحفاظ على نظافة جيدة في المنطقة المصابة لمنع تكاثر البكتيريا، يساعد شرب الكثير من الماء على منع التهابات المسالك البولية أثناء الحمل.
 
الوقاية من الإصابة بالتهابات البول في الحمل
 
يوصى بارتداء ملابس فضفاضة، يفضل أن تكون هذه الملابس من القطن وليس من المواد الاصطناعية.

بعد الجماع، يجب أن يتم التنظيف من الأمام إلى الخلف، هذا يمنع البراز من ملامسة مجرى البول والتسبب في الالتهابات.

اشربي 8 أكواب من الماء على الأقل يومياً.

الرطوبة جنة للبكتيريا، لذا من الجيد إبقاء المنطقة المصابة غير رطبة قدر الإمكان.

لا ينبغي مقاومة الرغبة في التبول.

بالطبع، قبل ظهور أو اشتباه وجود عدوى بولية أثناء الحمل، لا تترددي في الذهاب إلى اختصاصي. سيعرف كيف يعالج الحالة بطريقة مريحة بحيث لا تؤثر عليك أو على طفلك.

وكالات