20°القدس
20°رام الله
19°الخليل
24°غزة
20° القدس
رام الله20°
الخليل19°
غزة24°
الإثنين 13 يوليو 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

بكين: بومبيو لا يملك أدلة على أن مصدر كورونا مختبر صيني

في استمرار للجدل بين بيكن وواشنطن، أكدت الصين، الأربعاء، أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لا يملك أي دليل على أن مصدر فيروس كورونا الجديد هو مختبر صيني.

وقالت الخارجية الصينية إنه لا يمكن لوزير الخارجية الأميركي أن يقدم دليلا على تسرب فيروس كورونا الجديد من مختبر صيني "لأنه لا يملكها".

وصرحت الناطقة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا شونيينغ، أن "مايك بومبيو تحدث مرات عدة لكنه لا يستطيع تقديم أدلة"، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

وأضافت شونيينغ متسائلة "لماذا؟"، واستطردت قائلة "لأنه لا يملك أيا منها".

وقالت إن مصدر المرض مسألة يجب أن تترك للخبراء العلميين "بدلا من سياسيين يكذبون باسم ضرورات السياسة الداخلية".

وكان بومبيو قال الأحد إن هناك "عددا هائلا من الأدلة" على أن الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 تسرب من مختبر للفيروسات في مدينة ووهان، مركز إقليم هوبي، وسط الصين، حيث ظهر الفيروس أول مرة في أواخر ديسمبر من العام الماضي.

وقال بومبيو، في تصريح لشبكة "أي بي سي" الإخبارية، الأحد، إن "هناك عددا هائلا من الأدلة يشير إلى أن هذا هو المصدر"، ويقصد مختبر الفيروسات في ووهان.

غير أن وزير الخارجية الأميركي رفض التعليق على فرضية أن نشره كان متعمدا.

وعلى صعيد آخر، قالت الصين إنها ترفض إجراء أي تحقيق دولي بشأن الفيروس قبل التخلص من المرض بشكل كامل.

وقال سفير الصين لدى الأمم المتحدة في جنيف شن جو، الأربعاء، أن بلاده ترفض فتح تحقيق دولي بشأن مصدر فيروس كورونا، في وقت يواصل فيه الوباء التفشي، ومعه الاتهامات الأميركية بحق بكين.

وأوضح جو، خلال مؤتمر صحفي عبر الفيديو "الأولوية هي التركيز على مكافحة الوباء حتى الانتصار النهائي. لا وقت أمامنا لنضيعه فيما ننقذ الأرواح".

يشار إلى أنه تزايدت انتقادات الرئيس الأميركي دونالد ترامب لدور الصين في تفشي الوباء، الذي أصاب نحو 3.5 ملايين شخص وأودى بحياة أكثر من 250 ألفا حول العالم.

ويصر الرئيس الأميركي على أن الصين أخفت معلومات مهمة بشأن تفشي فيروس كورونا، ويطالب بمحاسبتها.

المصدر: فلسطين الآن