19°القدس
19°رام الله
19°الخليل
19°غزة
19° القدس
رام الله19°
الخليل19°
غزة19°
الأحد 07 يونيو 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

فوائد الصيام للحامل

يرتبط الصوم عادة بشهر رمضان، ومن المعروف أهميته الصحية لدى المسلمين، فإذا كنت سيدتي حاملاً فلابد أنك تتساءلين عن مجموعة من الأسئلة مع بداية شهر رمضان الفضيل، وهي هل بإمكانك الصيام أم لا، وهل هناك فوائد لصيام الحامل أم أن صيام الحامل يمثل بعض المخاطر عليها وعلى الجنين؟ الدكتور أحمد الجزار استشاري النساء والتوليد وعلاج العقم، يوضح فوائد الصيام للحامل وبعض المخاطر ومتي يجب على الحامل الإفطار، فهذه الأسئلة تشغل بال الكثيرات في الحمل.

وقال «الجزار» إنه يجب أخذ الوضع في الاعتبار بأن القدرة على الصيام تختلف من امرأة لأخرى، كما أن الحالة الصحية ورأي الطبيب المختص هما الفيصل في السماح بالصوم أو منعه على الحامل. في المقال التالي سنحاول الكشف عن مجموعة من الجوانب المتعلقة بتأثير الصوم على الحمل.

متى يسمح للحامل بصيام رمضان؟ 

تعتمد القدرة على الصوم أثناء الحمل على عدة عوامل أهمها:

الحالة الصحية الجيدة للمرأة قبل الحمل

عدم معاناة المرأة الحامل من بعض الأمراض، أو مشاكل الحمل التي تهدد حملها مثل، فقر الدم أو نزيف أو سكري الحمل أو نقص الكالسيوم أو بعض الأمراض الأخرى.

عدد ساعات الصيام لكل دولة والتوقيت في فصل الشتاء أم الصيف ومراعاة درجة الحرارة.

يجب تحديد مرحلة الحمل التي صادفت شهر رمضان، فالثلاثة الأشهر الأولى والأخيرة من الحمل يصعب معها صيام رمضان.
 
فوائد الصوم للمرأة الحامل؟

عندما يسمح لك الطبيب بالصيام أثناء شهر رمضان، فاعلمي عزيزتي أن الصيام يمنعك من اكتئاب الحمل ويساعد في تحسين الحالة النفسية والمزاجية والتخلص من التوتر، الذي يسبب اضطراب الهرمونات خلال فترة الحمل، كما يمكن أن يساعدكِ الصيام خلال فترة الحمل على تنظيم عمل الجهاز الهضمي وتحسين كفاءته الوظيفية، وتجنب المشاكل المعتادة في الحمل خاصة حموضة وقرحة المعدة، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص والامتثال التام للتعليمات.

نصائح للصيام الآمن أثناء الحمل

قد لا يكون من المستحسن الصيام المستمر لفترة طويلة، ولكن إذا كنت تريدين الصوم لبضعة أيام واستشرتِ الطبيب المختص وسمح لك، فإليك بعض النصائح التي يجب اتباعها:

قبل أن تبدئي في الصيام، اشربي الكثير من الماء وعصائر الفاكهة الطازجة للحفاظ على رطوبتك طوال اليوم.

نظراً لأن جسمك سيحرم من الطعام طوال اليوم، فإن تناول الأطعمة الثقيلة (مثل الدجاج المقلي) على معدة فارغة لن يكون جيداً لطفلك.

تناولي نوعين إلى ثلاثة أنواع من الفاكهة. فهي غنية بالسكريات والمعادن الطبيعية، مما سيساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة. الحليب وماء جوز الهند مصادر ممتازة للمغذيات.

تجنبي المشي لمسافات طويلة والاستمتاع بأي أنشطة بدنية أخرى أثناء الصيام لتجنب التعب. حاولي البقاء في الداخل خلال فترة الصيام.

الجسم لديه طريقة جيدة لإعطائك علامات عندما يكون هناك شيء خطأ. إذا واجهت أي أعراض غريبة أثناء فترة الصيام، فافطري على الفور.

تجنبي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والمشروبات التي تحتوي على الكافيين (مثل الشاي والقهوة).

تجنبي أي نوع من أنشطة الإجهاد، وحاولي أن تبقيْ هادئة. فقد ثبت أن أولئك الذين يصومون لديهم مستويات ضغط أعلى.
 
المخاطر الصحية لصيام الحامل

وفقاً لخدمة الصحة الوطنية البريطانية (NHS)، هناك العديد من المخاطر الصحية المرتبطة بالصيام ،عادة ما يعاني الأشخاص الذين يصومون من الجفاف؛ لأن جسمهم لا يحصل على أي سوائل من الطعام. على هذا النحو، فمن المستحسن أن يستهلك المسلمون خلال شهر رمضان الكثير من الماء قبل فترات الصيام. يجب على السيدات الحوامل اللاتي تتبعن حمية الصيام ضمان ترطيبهن بشكل صحيح خلال فترات الصيام.

إذا كنتِ معتادةً على تناول الإفطار والغداء والعشاء والوجبات الخفيفة بينها، فقد تكون فترات الصيام تحدياً كبيراً. على هذا النحو، يمكن أن يزيد الصيام من مستويات التوتر ويزعزع النوم. يمكن أن يؤدي الجفاف أو الجوع أو قلة النوم خلال فترة الصيام أيضاً إلى الصداع، وقلة وزن الجنين عند الولادة، الصيام يمكن أن يسبب حرقة الفؤاد. يؤدي نقص الطعام إلى انخفاض حمض المعدة، الذي يهضم الطعام ويدمر البكتيريا. لكن شم الطعام أو حتى التفكير فيه خلال فترات الصيام يمكن أن يدفع الدماغ إلى إخبار المعدة بإفراز المزيد من الأحماض، مما يؤدي إلى حرقة المعدة ،في حين يدعي العديد من خبراء التغذية أن الصيام ،طريقة جيدة لفقدان الوزن، يعتقد بعض المتخصصين في مجال الصحة أن مثل هذا النظام الغذائي غير فعال لفقدان الوزن على المدى الطويل.

تقول مادلين فيرنستروم، دكتوراه، من مركز إدارة فقدان الوزن في المركز الطبي بجامعة بيتسبرغ: «إن المناشدة هي أن الصيام سريع، ولكنه فقدان سريع للسوائل، وليس خسارة كبيرة في الوزن». إذا كان الأمر سهلاً، فسوف يعود بسرعة، بمجرد أن تبدئي في تناول الطعام بشكل طبيعي مرة أخرى، يعتقد بعض المتخصصين في مجال الصحة أن الصيام المتقطع قد يبعد الناس عن توصيات الأكل الصحي، مثل تناول خمس حصص من الفاكهة والخضراوات يومياً. يخشى الكثيرون من الحوامل من الصيام أن يؤدي أيضاً إلى اضطرابات الأكل أو الأفراط في تناول الطعام.

وكالات