23°القدس
22°رام الله
22°الخليل
23°غزة
23° القدس
رام الله22°
الخليل22°
غزة23°
الخميس 02 يوليو 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

نصائح بعد التخرج لتجنب رهبة العمل

اليوم الأول في وظيفة جديدة مهم للغاية، إلا أنه لا يجب أن تقسو على نفسك وتحملها فوق ما تحتمل وتُرهق نفسك لأيام العمل المُقبلة، فنعم هو أول يوم في العمل ولكنه ليس الأخير، فحتى لو لم يكن أداؤك متميزاً بنسبة 100% يمكنك تدارك ذلك في الأيام المقبلة. تقول خبيرة التنمية البشرية سناء الجمل يبدأ أول أيام العمل ببعض الرهبة، والضغط قليلاً؛ فزملاء العمل جُدد بالنسبة لك، ولم تكد تتعرف على أحد منهم، إذاً إليك العديد من النصائح، التي قد تُساعدك على بداية موفقة في أول أيام العمل الجديد.

استعد جيداً واطرح أسئلتك

من المفترض أن تقضي معظم ساعات يوم العمل الأول في ‏الإنصات لزملائك والمديرين، ولكن سيتعين عليك أيضاً ‏الاستعداد لطرح الأسئلة الضرورية، ‏ولكن لاحظ أنه يجب أن تتجنب طرح عدد كبير من الأسئلة بشكل قد ‏يبدو مبالغاً فيه، فلا داعي للعجلة، لا زال لديك متسع من الوقت لإتقان ‏كافة جوانب العمل الجديد، و‏من المستحسن تحضير نفسك عن طريق كتابة الأسئلة حول أفضل ‏الطرق التي تكفل النجاح في وظيفتك الجديدة. ‏

‏اذهب مبكراً

الحضور مبكراً قبل موعد بداية العمل بـ 15 دقيقة على الأقل، وإذا ‏كانت تلك المرة الأولى التي تتوجه فيها لمكان الشركة، فينصحك الموقع بتجربة الذهاب إلى ‏هناك بضع مرات أثناء ساعات الذروة قبل استلام العمل بأسبوع ‏على الأقل، حتى تكون مستعداً لكافة الاحتمالات التي قد تعيقك عن ‏الوصول في موعدك المحدد أول أيام العمل. ‏

‏تواصل اجتماعياً

لا تقتصر العوامل المهمة لتحقيق النجاح في الوظيفة ‏الجديدة على التواصل مع زملائك في العمل، بل تشمل أيضاً‏ اختيار الأشخاص الملائمين لتحقيق الأهداف المرجوة من هذا ‏التواصل، ومن الضروري أيضاً البدء في التعرف على السياسات المتبعة في مكان ‏العمل من اليوم الأول، وأيضاً فهم التسلسل الهرمي للمناصب الوظيفية في شركتك ‏الجديدة، فمن مسئول عن ماذا ومن صاحب القرار، تلك الأمور من المهم معرفتها. ‏

‏ ‏لا تكن خجولاً

 لا تنسَ الاسترخاء بالقدر الكافي لتحسين مستوى إنتاجيتك، ومن المهم أيضاً التواصل مع أقرانك في محيط العمل وتقديم نفسك ‏للزملاء الجدد، ولا يعني ذلك قضاء اليوم بأكمله في التعريف بنفسك، ‏فلست بحاجة للمبالغة في إظهار أنك شخص ودود كما أن المبالغة في إظهار مميزاتك والرغبة في الاستحواذ على إعجاب ‏الجميع قد يكون مضيعة للوقت، فأنت لست بحاجة لإبهار زملائك ولكنك بحاجة للتواصل معهم.

‏ ‏استمع وراقب جيداً

إن الإصغاء جيداً لما يقوله الآخرون هو أفضل شيء يمكنك القيام به ‏في أول يوم عمل، فلست بحاجة لاتخاذ مواقف قوية أو ‏إبداء تصرفات حازمة، فقط كن هادئاً وودوداً في هذا اليوم، فهذه الفترة تكون في العادة فرصة ذهبية للتعرف على الأهداف ‏التي يسعى رئيسك وباقي الزملاء في تحقيقها للشركة أو القسم الذي ستعمل فيه، ‏وكذلك الاستماع لتفاصيل أهم المشروعات القائمة، إنها فرصتك الأولى للتعرف على الصورة الكبيرة وترتيب ‏الأولويات الحالية، ولهذا، كن مستعداً دائماً لتدوين عدد كبير من الملاحظات. ‏

وكالات