28°القدس
26°رام الله
26°الخليل
30°غزة
28° القدس
رام الله26°
الخليل26°
غزة30°
الثلاثاء 04 اغسطس 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

قبل أيام من الضم..

"صبي القهوة" لترامب يصل "إسرائيل" حاملا هذه المهمة (صورة)

وصل آفي بريكوفيتش، مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للشرق الأوسط، أمس الجمعة، إلى تل أبيب، قبل أيام من موعد الضم الإسرائيلي المتوقع لأجزاء من الضفة الغربية.

وكتب بريكوفيتش تغريدة باللغة العبرية عبر حسابه على تويتر قائلا "أنا سعيد لوجودي في إسرائيل".

 

وأثار تعيين بيركوفيتش (30 عاما) خلفا لجيسون غرينبلات في سبتمبر/ أيلول الماضي، انتقادات في واشنطن، حيث كان يعمل مساعدا لكبير مستشاري البيت الأبيض وصهر ترامب جاريد كوشنر، بعد انضمامه إلى فريق حملة ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وتشير تقارير إلى عدم امتلاك الشاب الثلاثيني أي خبرة في السياسة الخارجية، وأن واجباته الرئيسية لم تكن تتعدى "الخدمات اللوجستية اليومية مثل إحضار القهوة وتنسيق الاجتماعات".

ويرافق بريكوفيتش، في زيارته، عضو لجنة رسم الخرائط الإسرائيلية ـ الأمريكية سكوت فيث، بحسب ما ذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية (خاصة).

ونقلت الصحيفة عن مصادر بالبيت الأبيض، قولها إن "وصول الوفد إلى إسرائيل يشير أن الحكومة الأمريكية تريد تنفيذ وعدها لتل أبيب وتطبيق السيادة".

وأفادت بأن الوفد الأمريكي سيواصل المحادثات مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه بيني غانتس، "بشأن الخطوط العريضة المختلفة، واستئناف عمل لجنة رسم الخرائط".

وبعد ست سنوات من انهيار آخر جولة من محادثات السلام مع الفلسطينيين، حدد نتنياهو أول يوليو/ تموز موعدا لبدء مناقشات مجلس الوزراء حول المضي قدما في الضم.

وتشتمل خطة السلام التي وضعها ترامب على تصور بأن تدمج إسرائيل معظم مستوطناتها بالضفة الغربية إلى "الأراضي الإسرائيلية المجاورة"، مع إقامة دولة فلسطينية في أماكن أخرى بشروط صارمة.

وعرض ترامب أيضا اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية على غور الأردن الخصب بطول الحافة الشرقية للضفة، الذي احتلته إسرائيل في حرب 1967 ويطالب به الفلسطينيون ضمن دولة مستقبلية.

وفي 23 يونيو/ حزيران، دعا مشرعون أوروبيون إلى "عواقب متناسبة" إذا مضت إسرائيل، التي لها أكثر من 400 ألف مستوطن في الضفة، قدما في خطوات الضم.

برغم ذلك، تكشف وثائق داخلية عن غياب استراتيجية واضحة لدى الاتحاد الأوروبي حول سبل وقف الخطة الإسرائيلية أو رد فعل بطريقة مؤثرة إذا تم الضم.

المصدر: فلسطين الآن