20°القدس
19°رام الله
18°الخليل
24°غزة
20° القدس
رام الله19°
الخليل18°
غزة24°
الثلاثاء 04 اغسطس 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

عاد ليتزوج.. وبعد يومين وقعت "كارثة كورونا"

شخصت إصابة 100 شخص تقريبا بفيروس كورونا المستجد في الهند بعدما شاركوا في غضون أيام قليلة في حفل زواج ومأتم شاب كان مصابا على الأرجح بمرض كوفيد-19، على ما ذكر مسؤول طبي محلي الأربعاء.

وشارك أكثر من 400 شخص في ولاية بيهار (شمال) في 15 يونيو في زواج شاب (26 عاما) كان يعاني أعراضا شبيهة بفيروس كورونا المستجد وفي مأتمه بعد وفاته إثر يومين على ذلك.

وقال راغ كيشور شوداري مسؤول قطاع الصحة في باتنا، عاصمة ولاية بيهار، "أصيب 111 شخصا شاركوا إما في الزواج وإما في المأتم. وحددت هوية المشاركين الآخرين ووضعوا في العزل".

وأقامت السلطات مخيما خاصا لفحص الأشخاص الذين حضروا التجمعين بعد ارتفاع كبير في الإصابات في البلدة المعنية. وفتح تحقيق مع عائلة العريس.

ويجهل الأطباء إن كان هذا الأخير مصدر انتقال العدوى، إذ إن العائلة عمدت فورا إلى إحراق جثته قبل إخضاعها للفحوصات، فيما لم تثبت إصابة أي من أقاربه أو زوجته الجديدة بالفيروس.

وكان العريس الشاب، وهو يعمل مهندس من قرية غارغاون القريبة من نيودلهي، عاد إلى دياره قبل أسبوع فقط من زواجه وكان يعاني من الحمى والإسهال، على ما أكد شوداري.

وقد أدخل المستشفى لفترة قصيرة، إلا أن عائلته تمكنت من إعادته إلى المنزل بعد تناول العقاقير واحتفلت بزواجه بحضور 300 مدعو.

وتوفي العريس الشاب في منزله بعد يومين على الزواج، وحضر نحو 200 شخص مأتمه.

وبسبب جائحة كوفيد-19 التي لا تزال متفشية في البلاد، تحدد الهند عدد الحاضرين في حفلات الزفاف بخمسين شخصا وبالمآتم بعشرين.

وتوفي في الهند 17400 شخص جراء فيروس كورونا المستجد فيما بلغت الإصابات 585493 وهي في تصاعد سريع.

وكالات