26°القدس
25°رام الله
25°الخليل
31°غزة
26° القدس
رام الله25°
الخليل25°
غزة31°
الأربعاء 12 اغسطس 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

ابن زايد استشاط غضباً

فوكس نيوز تكشف تفاصيل عرقلة الإمارات اتفاق الصلح بين السعودية وقطر

قالت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، إن الإمارات عرقلت اتفاقاً بوساطة أمريكية بين السعودية وقطر قبل لحظات من اتمامه، والذي كان سيؤدي إلى إنهاء حصار قطر الذي فُرض منذ عدة سنوات.

وأوضحت الشبكة الأمريكية، أن الاتفاق الخليجي الذي أجهضته الإمارات كان سيسمح للخطوط الجوية القطرية باجتياز المجال الجوي السعودي والإماراتي، وهو هدف مهم في حملة الضغط القصوى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إيران لحرمانها من ١٣٣ مليون دولار سنويا مقابل استخدام الدوحة للمجال الجوي الايراني.

وأضافت الشبكة: “الإمارات طلبت من السعودية وقف دعم الاقتراح الذي تدعمه الولايات المتحدة لحل الأزمة الخليجية مع قطر وقد حرم هذا التأخير الذي تسببت به أبو ظبي مؤقتًا إدارة ترامب من فوز حاسم والصعب في السياسة الخارجية في الشرق الأوسط والذي كان من شأنه أن يعزز النفوذ الأمريكي ضد إيران”.

وفي وقت سابق، استفزت التقارير الإعلامية الدولية التي أكدت تعرض كلاً من السعودية والإمارات للتهديد المباشر من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإنهاء حصار قطر، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش ليخرج بتصريح غاضب يعبر عن المأزق الذي يعيشه “عيال زايد”.

وقال قرقاش، في تغريدة عبر “تويتر” رصدتها “وطن”: “لا أرى أن أزمة قطر في ذكراها الثالثة تستحق التعليق، افترقت المسارات وتغيّر الخليج ولا يمكن أن يعود إلى ما كان عليه”.

وأضاف قرقاش: “أسباب الأزمة معروفة، والحلّ كذلك معروف وسيأتي في أوانه، ولعل النصيحة الأفضل هي تجاهل وتجاوز التصعيد والعمل للمستقبل”.

وفي وقت سابق، أكدت صحيفة “وول ستريت جورنال”، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يضغط شخصياً على القيادة السعودية لإعادة فتح المجال الجوي مع قطر.

وأوضحت الصحيفة، أنه وبعد مرور ثلاث سنوات على حصار قطر، تتخذ إدارة ترامب مساعي لحل أحد ملفات الخلاف الخليجي بين قطر من جهة، والسعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر من جهة أخرى.

وأشارت الصحيفة، إلى أن جميع المحاولات السابقة للمصالحة باءت بالفشل، بما فيها محاولات الكويت التي أفشلها التشكيك الإماراتي بمصداقيتها.

ولفتت الصحيفة إلى أن الإدارة الأمريكية توصلت إلى قناعة بأن لا تشغل نفسها بالمصالحة، وتكتفي بالضغط على السعودية لإعادة فتح المجال الجوي، بدلا من اضطرار الطيران القطري للتحليق فوق طهران بشكل متكرر.

وقال مصدر أمريكي مسؤول للصحيفة: “الأموال التي تذهب إلى خزائن إيران بسبب تحليق الخطوط الجوية القطرية تمثل مصدر إزعاج مستمر لنا”.

ونوهت الصحيفة، أن من أسباب سعي ترامب لإعادة المجال الجوي، وتهدئة الأزمة، الحد من وجود القوات الأمريكية في المنطقة، وتعميق العلاقات مع إسرائيل.

الجدير ذكره، أن وسائل إعلام أمريكية ودولية كشفت في وقت سابق، عن تعليمات أصدرها ترامب لكل من ولي عهد السعودي محمد بن سلمان، وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد بالعمل على إنهاء الأزمة الخليجية والمصالحة مع قطر.

ومنذ ذلك الحين سعى الطرفان للترويج لطلب قطر المصالحة مع دول الحصار، الأمر الذي ظهر زيفه في إطار المساعي العُمانية الكويتية لإنهاء هذا الملف، خاصة ومع الهجوم الإماراتي السعودي على العُمانيين والكويتيين.

وكالات