24°القدس
24°رام الله
24°الخليل
27°غزة
24° القدس
رام الله24°
الخليل24°
غزة27°
الجمعة 18 سبتمبر 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

“ابنة دحلان” وقعت في شر أعمالها..

فضيحة مدوية لـ عبير موسى كفيلة بإنهاء مستقبلها السياسي

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في تونس بموجة سخرية واسعة من النائبة عبير موسي، رئيسة الحزب الدستوري الحرّ، عقب فضيحة مدوية للنائبة التي تخدم الأجندة الإماراتية في تونس وتسعى لإسقاط حكومة النهضة المنتخبة.

“موسى” وفي فضيحة كفيلة بإنهاء مستقبلها السياسي حيث كشفت مدى جهلها وتشدقها الفارغ بالوطنية، ظهرت تحتفل بذكرى إعلان الجمهورية التونسية أمس، بكعكة عليها علم تركيا بدلا من علم تونس (المشابه له).

وظهرت عبير موسى في المقطع الذي أثار جدلا واسعا وهي تحتفل مع أعضاء وأنصار حزبها بكعكة تحمل العلم التركي الذي يتضمن دائرة حمراء تتوسطها نجمة وهلال أبيضان، على النقيض من علم تونس الذي يتكون من دائرة بيضاء فيها نجمة وهلال أحمران.

وأثار المشهد سخرية واسعة من النائبة التونسية التي يصفها ناشطون بـ”الرداحة” نظرا لأسلوبها البذيء والصبياني في مهاجمة مخالفيها.

ونشر المحامي الدولي الدكتور محمود رفعت المقطع على صفحته بتويتر وعلق ساخرا:”المدعوة #عبير_موسي التي تملأ الدنيا صراخا بعداء #تركيا وتفرد سكاي نيوز والعربية لها مساحات لتدعي أن ذلك وطنية وانتماءا الى #تونس، لا تعرف علم بلدها وتستخدم علم تركيا لتحتفل بذكرى استقلال تونس.”

وتابع:”لا تجد #الإمارات سوى الدجالين، فافضحوهم وانشروا كذبهم ودجلهم قبل أن يدمروا الأوطان”

 وتشن موسي -التي تجاهر بعدائها للثورة التونسية- وكتلتها حملة على حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي الذي يرأس حاليا مجلس نواب الشعب، متهمة إياه بالتحالف مع تركيا، كما قاطعت أعمال البرلمان في مناسبات سابقة عدة، واعتلت في إحداها المنصة الرئيسية، مما دفع الغنوشي إلى رفع الجلسة العامة.

ولفت ناشطون إلى أن عبير موسى ابنة نظام بن علي المدللة، تحولت إلى أحد أذرع الإمارات التي تنفذ تعليمات محمد دحلان القيادي الفلسطيني الهارب، لتنفيذ مخطط ابن زايد الخبيث وضرب التجربة التونسية بوأد الثورة وبمادئها.

وسبق أن دخلت رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، عبير موسى، في حالة هستيرية، فور رؤيتها صورة الرئيس المصري الراحل “محمد مرسي” داخل مجلس النواب.

وبدأت عبير موسى “التي تربت بمستنقع نظام بن علي المخلوع”، بالصراخ، وقالت بحسب ماظهر بالفيديو الذي رصدته “وطن” حينها: “أريد أن أفهم لماذا وضعوا صورة محمد مرسي؟ وكتبوا عليها الشهيد ويلتقطون الصور معها، وكل ذلك تحت قبة البرلمان”.

وتابعت “رداحة تونس” انفعالاتها المجنونة، وردحها: “أصبحنا نتحدى الدولة التونسية، ونضع زعيم جماعة الإخوان المسلمين تحت قبة البرلمان، ويرفعها نائب، ماذا يُسمى هذا التصرف؟”.

ثم قامت عبير موسى بتهديد رئيس كتلة إئتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف، الذي حمل الصورة، وقالت: “ستتحمل مسؤوليتك في مافعلت”.

وكالات