22°القدس
21°رام الله
20°الخليل
25°غزة
22° القدس
رام الله21°
الخليل20°
غزة25°
السبت 15 اغسطس 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52
يوسف رزقة

يوسف رزقة

من قتل؟! ومن المسؤول؟! وما معركة البيانات؟

السبت 25/7/2020 م أمين سر حركة فتح في بلاطة البلد من مدينة نابلس ( عماد الدين دويكات )

 

 القاتل : الأجهزة الأمنية . الأجهزة يتبع بعضها الرئيس ، ويتبع بعضها الآخر الحكومة , هذا للتسجيل والتوضيح ، أما عن المقاربة والتحليل فإليك الآتي :

 

يقول اللواء جبريل الرجوب ، أمين سر حركة فتح ، في بيان ساخن ، وحار جداً: ( حكومة تجرأت على دم أبناء فتح المخلصين يجب أن ترحل . وألا تبقى دقيقة واحدة في الحكم ؟! وأنا من موقعي سأدعو أنصار فتح وأبناء الشعب الفلسطيني لرفض التعامل مع هذه الحكومة الفاشلة بأي شكل من الأشكال ؟! ) وبناء على هذا القول يمكن القول بأن جبريل أمين سر الحركة يحمل حكومة اشتية المسئولية عن القتل , مما يعني أن القاتل من الأجهزة الأمنية التي تتبع الحكومة ، ورئيسها محمد اشتية .

 

 واللواء الرجوب يرى أن الحل ، ومنطق المسئولية يوجب على الحكومة أن تقدم استقالتها وترحل فورا ؟! وإذ لم تفعل، وهي بالتأكيد لن تفعل ما يريده الرجوب ، فعلى أبناء فتح وأنصارهم ، وأبناء الشعب مقاطعة الحكومة ، وعدم التعامل معها . أنا شخصيا أقدر قانون تحمل المسئولية الأخلاقية والاستقالة ، حتى نحظى باحترام لدم المواطن , وكرامته ، كل مواطن,  ولكن ليس في الوطن العربي هذا الخلق النبيل الذي نجده في دول العالم الأكثر ديمقراطية ، وجبريل نفسه تسبب في يوم ما بمقتل مواطنين واعتقالهم ولم يستقل ؟! فهذه دعوة من فاقد للشيء ربما لا تصيب هدفها , نعم هي دعوة محترمة تنبع من خلق سياسي محترم ومقدر ، ولكنها لن تصل ، لأن مبررات صدورها ساخنة تكمن كما يقولون في الخلاف الشخصي والحزبي بين اشتية والرجوب ؟! لذا يجدر بمن يهتم بالتحليل متابعة هذا الخلاف ، فربما فيه إضاءة لبيان الرجوب الساخن ؟! أما بیان مفوضية التعبئة والتنظيم في حركة فتح _نابلس ، فقال : ( إننا في حركة فتح إقليم نابلس : نثمن قرار الرئيس ، ودولة رئيس الوزراء بتشكيل لجنة تحقيق عالية المستوى للوقوف على تفاصيل ما حدث والتي أدت لاستشهاد المناضل عماد دويكات ، وفي هذا السياق نؤكد على ضرورة إشراك الحركة في لجنة التحقيق ؟! ) . أي أن بيان منطقة الحدث لم يحمل الحكومة المسئولية الأخلاقية ، ولم يطالبها بالاستقالة الفورية, بل على العكس من ذلك فقد ثمن دور الحكومة برئاسة محمد اشتية لتشكيلها لجنة تحقيق عالية المستوى .

 

 وهذا البيان يلقي التراب على بيان الرجوب, فأبناء فتح  في بلاطة _نابلس, وفي مفوضية التعبئة والتنظيم, لا يتبنون مطالب الرجوب  ويطالبون بمحاسبة من ضغط على الزناد ، ومن أعطى الأوامر , ليس إلا .

 

 وقضية ثالثة في هذه المعركة الكلامية بما فيها من عوار , تكمن في أن عبارة الرجوب: (حكومة تجرأت على دم أبناء فتح المخلصين يجب أن ترحل ! ) . لماذا دم أبناء فتح المخلصين ؟! وهل ثمة دم خاص لفتح  وآخر لحماس ، وآخر لفصائل منظمة التحرير ، ورابع لمن هم خارج المنظمة ؟! العبارة لا يمكن بلعها ؟  كان يكفيك أن تقول على دم مواطن , أو على دم فلسطيني , أو على دم مناضل مخلص وبريء ,وعوار آخر يقول : لماذا تطلب فتح أن تكون جزءا من لجنة التحقيق الحكومية ؟! أليس في هذا دليل على أن حركة فتح لا تثق بالحكومة وتحقيقاتها ؟ أليست حكومة اشتية هي حكومة فتح ؟ أليس رئيسها عضواً في مركزية فتح ؟ ما أريد قوله إننا أمام بيانات فيها ما فيها من العوار ، رغم عدالة قضية عماد دويكات ، وضرورة المحاسبة , رحم الله عماد . وحمى الله دماء كل فلسطيني من تغولات الأجهزة الأمنية.

المصدر / المصدر: فلسطين الآن