25°القدس
24°رام الله
25°الخليل
27°غزة
25° القدس
رام الله24°
الخليل25°
غزة27°
السبت 19 سبتمبر 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

دعت لرفع درجة الحذر..

"الداخلية": نتوقع تسجيل إصابات بكورونا بين العائدين عبر معبر رفح

الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة إياد البزم
الناطق باسم وزارة الداخلية بغزة إياد البزم

أهاب المتحدث الرسمي باسم الداخلية والأمن الوطني إياد البزم بالمواطنين لرفع درجة الحذر واليقظة والانتباه خلال هذه المرحلة، في ظل عودة العالقين عبر معبر رفح.

وتوقع "البزم" أن يكون هناك إصابات بالفيروس من بين العائدين عبر المعبر بنسب أعلى من المرات السابقة.

جاء ذلك خلال مقابلة متلفزة على قناة الأقصى مساء الثلاثاء، في ظل إعادة فتح معبر رفح في الاتجاهين لمدة ثلاثة أيام.

تشديد بالإجراءات

وقال البزم إن الأجهزة الحكومية عززت إجراءاتها لمواجهة فايروس كورونا خلال المرحلة الحالية؛ بناء على تجربة الشهور السابقة، مع وجود تشديد في الإجراءات في ظل ازدياد أعداد الإصابات في دول العالم.

ومن ضمن الإجراءات الجديدة؛ كشف البزم أن وزارة الصحة تقوم بإجراء الفحص الأوّلي (rabid test) لكافة العائدين عبر معبر رفح، وهذا إجراء جديد يعطي مؤشرات أولية حول الإصابة بالفيروس، ويُسهل على الفرق العاملة التعامل مع العائدين.

وحول عمل المعبر خلال اليوم الأول من الفتح الاستثنائي؛ أوضح أن معبر رفح مازال يعمل حتى ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء باتجاه الوصول فقط أمام العالقين، كاشفاً عن مغادرة 396 مسافراً خلال عمل اليوم.

جهوزية عالية

وحول مدى جهوزية استقبال العائدين؛ أكد البزم أن وزارة الداخلية والجهات الحكومية لديها كامل الاستعداد والجاهزية لاستقبال المواطنين العائدين، ونقلهم إلى مراكز الحجر الصحي لقضاء مدة 21 يومًا، لافتاً إلى أن الطواقم من الوزارات المختصة تتابع عملها عملها بهذا الخصوص.

ونوه إلى أنه تم تدريب كافة الكوادر العاملة من الوزارات المختصة على آليات التعامل مع القادمين والمستضافين في مراكز الحجر من أجل تلافي أية أخطاء.

قوة شرطية مدربة

ولفت المتحدث باسم الداخلية إلى تخصيص قوة شرطية مدربة وفق معايير خاصة بإشراف وزارة الصحة، على كيفية التعامل مع المسافرين العائدين والمستضافين بمراكز الحجر.

ونوه إلى أن تشديد الإجراءات في مواجهة كورونا كلّف الكثير من الجهد والمال والمقدرات، حيث عملت كافة الوزارات ذات العلاقة ليلاً ونهارًا من أجل الوصول إلى أفضل حال لتخطي هذه المرحلة الصعبة.

وبين البزم أنه تم تسليم المدارس والفنادق التي استخدمت مسبقاً كمراكز للحجر الصحي، وفي المقابل تم افتتاح مركزين إضافيين للحجر في خانيونس ودير البلح.

وأضاف: "لدينا القدرة على استيعاب جميع الأعداد القادمة من المسافرين العائدين خلال أيام فتح المعبر، داخل مراكز الحجر الصحي التي تم تجهيزها" .

وفيما يتعلق بمتابعة تنفيذ إجراءات السلامة؛ أشار البزم خلال اللقاء التلفزيوني إلى أن فرقاً مختصة من المباحث العامة بالشرطة لا زالت تتابع بشكل يومي الالتزام بإجراءات السلامة التي تم تحديدها لجميع القطاعات والمنشآت والمراكز؛ حفاظاً على سلامة المواطنين.

استشعار الخطورة

وذكر أن جميع الوزارات ذات العلاقة "مستنفرة بشكل كامل من أجل تجنيب أبناء شعبنا خطر الوباء"، داعياً المواطنين "لاستشعار الخطورة وتحمل المسؤولية حتى نتخطى هذه المرحلة".

وختم بالقول: "حينما نقول بأن الخطورة لا زالت قائمة فذلك ليس من باب التخويف؛ لأن نسبة الإصابات والوفيات نتيجة الجائحة هي في ارتفاع على مستوى العالم، وفي الدول المجاورة".

يذكر أنه تم فتح معبر رفح البري، الثلاثاء، لمدة ثلاثة أيام لعبور العالقين في الاتجاهين، بعد إغلاق استمر عدة شهور ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

المصدر: فلسطين الآن