22°القدس
21°رام الله
20°الخليل
25°غزة
22° القدس
رام الله21°
الخليل20°
غزة25°
الجمعة 25 سبتمبر 2020
4.34جنيه إسترليني
4.97دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.8يورو
3.52دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.34
دينار أردني4.97
جنيه مصري0.22
يورو3.8
دولار أمريكي3.52

"الصحة" بغزة: أجرينا مسحات عشوائية من كافة المناطق والتزام المواطن أمر مهم

شدد الوكيل المساعد لوزارة الصحة بغزة، مدحت محيسن، على أهمية التزام المواطنين بإجراءات الوقاية والسلامة المجتمعية كمحور مهم في نجاح الجهود الصحية لمواجهة جائحة كورونا.

جاء ذلك خلال اجتماعه اليوم الأربعاء، بلجنة التثقيف الصحي والإعلام لبحث تنفيذ جملة من برامج التوعية المجتمعية التي تواكب ما تنفذه وزارة الصحة والجهات الحكومية ذات العلاقة خلال هذه المرحلة.

وقال محيسن إن وزارة الصحة وكافة اللجان العاملة قدمت ولا تزال دورا مهما وكبيرا في إطار تعزيز الإجراءات الوقائية والتي تتطلب من المواطن اليوم أن يكون أكثر وعيا وجزءا من المسئولية المجتمعية, باتباع تلك الإجراءات الصحية التي تهدف تحقيق التباعد الجسدي وارتداء الكمامات والسلوكيات الصحية في المنزل.

وأكد على أن الدور المجتمعي اليوم هو العنوان الذي يجب علينا جميعا أن نتشارك في تفعيله بشكل كبير باعتباره بوابة العبور إلى كسر حلقات الأزمة  ومواجهة (كوفيد 19).

بدوره، قال نائب مدير عام الرعاية الأولية ومدير الطب الوقائي في وزارة الصحة مجدي ضهير، إن فرق التقصي الوبائي التابعة لوزارته عمدت إلى إجراء مسحات عشوائية للكشف عن فيروس كورونا وتحديد مناطق انتشاره في مختلف مناطق قطاع غزة.

ودعا المسؤول الطبي المواطنين للالتزام بالإرشادات الصادرة عن وزارة الصحة في كل منطقة وذلك لضمان سلامتهم وعائلاتهم.

وأوضح ضهير، أن طواقم التقصي الوبائي أجرت المسحات العشوائية على الفئات الأكثر خطرا في التعرض للإصابة حيث يتم إجراءها على السائقين العموميين والعاملين في المخابز والمطاعم والمتاجر التي تم افتتاحها ضمن إجراءات التخفيف في بعض المناطق وذلك ضمن مرحلة الاستجابة التي يعيشها القطاع.

وفي معرض رده حول تأخر وصول فرق الطب الوقائي لإجراء الفحوصات للحالات المخالطة، ذكر ضهير، أن فرق التقصي الوبائي تتعمد التأخر في أخذ العينات من المخالطين للحالات المصابة بفيروس كورونا عقب حجرها، وذلك لضمان دقة نتائج الفحوصات المأخوذة منهم.

وأوضح أن سبب التأخير يعود إلى أن الفيروس لا يظهر في الأيام الأولى من دخوله إلى جسم المصاب حيث تظهر غالبا النتائج على أنها سلبية، لافتا إلى أنه يتم أخذ المسحات من المخالطين بعد 5-7 أيام من تاريخ المخالطة وذلك ضمن إجراءات مدروسة ووفقا للبروتوكولات الصحية التي تم اقرارها.

وحول تفاصيل الإجراءات المتخذة منذ لحظة تسجيل الإصابة، أشار ضهير إلى أن فور ظهور النتيجة يتم ادخالها إلى قاعدة محوسبة ويتم إرسال رسالة قصيرة بالنتيجة سواء إن كانت سلبية أو إيجابية وضمن حزمة من الإجراءات. حيث يتم إجراء العزل في المستشفى المخصص في حال كانت النتيجة إيجابية أو يتم الحجر في حالة كان المواطن مخالطا للإصابة.

 

المصدر: فلسطين الآن