الأربعاء 24 يوليو 2019 05:42 ص

المرزوقي يحمل على الأعناق بعد عودته لتونس

الإثنين 30 سبتمبر 2013 08:37 ص بتوقيت القدس المحتلة

المرزوقي يحمل على الأعناق بعد عودته لتونس
أرسل إلى صديق

استقبل حشد كبير من التونسيين، الرئيس المنصف المرزوقي بمطار قرطاج بالعاصمة تونس، بعد عودته من نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، عقب مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وفور نزول المرزوقي من الطائرة، طوقته الحشود ورفعته على أكتافها مرددة شعارات افتخار برئيس بلادها، اعترافا بالكلمة القوية التي ألقاها المرزوقي في المشاركين في أعمال الدورة 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة. وكانت منظمات حقوقية وهيئات مدنية ونشطاء على صفحات التواصل الاجتماعي، دعوا إلى تنظيم استقبال شعبي حاشد للرئيس المرزوقي عند عودته إلى البلاد، تقديرا لشجاعته في كلمته الخطابية بالأمم المتحدة والتي تطرق فيها إلى القضية الفلسطينية ومحنة الانقلاب على الشرعية بمصر. واعتبر مراقبون أن خطاب المرزوقي، أحد أقوى خطابات الزعماء العرب في المحافل الدولية، بعد خطاب الرئيس المصري محمد مرسي، العام الماضي بنفس المناسبة. وكان المرزوقي، قد دعا خلال كلمته، يوم الخميس الماضي، السلطات القائمة بمصر لإطلاق سراح الرئيس المصري، محمد مرسي، وجميع المعتقلين السياسيين في البلاد، كما طالبها برفع الحصار عن قطاع غزة، الذي فرضته بعد تنفيذها انقلاب 3 يوليوز العسكري على الشرعية. ولقيت كلمة المرزوقي ترحيبا كبيرا في أوساط الشعب التونسي والشعب العربي، حيث تداول النشطاء الاجتماعيون على الإنترنت كلمته الخطابية على أوسع نطاق، بينما أشاد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية بتصريحات المرزوقي وشكره عليها.