الإثنين 19 أغسطس 2019 05:06 م

الرشق: لسنا عدوا لمصر ليتهم مرسي بالتخابر معنا

الخميس 19 ديسمبر 2013 09:52 ص بتوقيت القدس المحتلة

أرسل إلى صديق

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن اتهام الرئيس المصري محمد مرسي وقيادات من الإخوان بالتخابر مع "حماس" حلقة من مسلسل التشويه والاستعداء على الحركة الإسلامية المقاومة. وأضافت الحركة على لسان القيادي فيها عزت الرشق: "إنَّنا نشعر بالأسف البالغ من استمرار الحملات الإعلامية والسياسية ضد حركة حماس ونهجها المقاوم". وأوضح الرشق في تصريح نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن "حماس" ليست عدواً للدولة والشعب المصري حتى يكون اللقاء والتواصل معها (تخابرا) وتهمة يعاقب عليها القانون المصري. وشدد على أن حركته تعتبر مصر عمقها الإستراتيجي وهي لم ولن تتدخل في شأنها الداخلي، لافتاً إلى أن كل المزاعم حول تدخل حماس بالشأن المصري ما هي إلا فبركات إعلامية لا تنطلي على ذي عقل. وأكد القيادي في "حماس" أن مصر لم تقدّم أيّ دليل أو شبهة دليل تثبت تورّط الحركة في أيّ شأن من الشؤون المصرية الداخلية. وبين أن المستفيد الوحيد من هذا الاتهام واعتبار حماس عدواً هو الاحتلال الإسرائيلي، مبينا أن لا مصلحة مصرية ولا عربية في استعداء حركة حماس وشيطنتها واعتبارها عدوا يجب محاربته. وختم الرشق بالقول: "عدو الشعب المصري والفلسطيني والأمة جميعها هو العدو الصهيوني". يذكر أن القضاء المصري يحاكم الرئيس محمد مرسي وقيادات من الإخوان بتهمة التخابر مع حركة "حماس"، وهو ما ترفضه الحركة جملة وتفصيلا.